تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

رنده اصطفان رئيسة رابطة السيدات اللبنانيات في فرنسا: "المرأة اللبنانية لم تأخذ حقها"

سمعي
رنده لطيف اصطفان ( أمام مبنى إذاعة مونت كارلو الدولية، باريس)
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف رنده اصطفان رئيسة رابطة السيدات اللبنانيات في فرنسا والدكتورة غادة حاتم مؤسسة "بيت المرأة" في فرنسا بمناسبة حفل التكريم الذي أقامته الرابطة على شرفها في العاصمة باريس بحضور القائم بالأعمال في السفارة اللبنانية في فرنسا غدي الخوري وسفير لبنان لدى اليونسكو خليل كرم والسلك الدبلوماسي ونخبة من الجالية اللبنانية في فرنسا وأوروبا.

إعلان

 

رنده لطيف اصطفان: اللبنانيات في الخارج متحمسات للعمل في فرنسا ومساندة المرأة في لبنان
تحدثت رنده لطيف اصطفانعن أهداف الجمعية قائلة:" منذ كنت في لبنان كنت مندفعة للعمل الاجتماعي وأحب أن أساعد الآخرين. نهدف الى إيجاد تجمّع للنساء اللبنانيات-الفرنسيات، لمساعدة النساء في متابعة الإجراءات الإدارية والقانونية وكذلك توفير السكن، وتقديم المساعدة للطلبة. اللبنانيات في الخارج متحمسات للعمل في فرنسا ولمساندة المرأة في لبنان. هدفنا هو جعل الخارج يدعم الداخل لتشكيل عنصر ضغط على الدولة اللبنانية، لأني أعتبر أن المرأة اللبنانية لم تأخذ حقها. هدفنا الأول كان وضع شبكة تواصل بين النساء لأن تسعين بالمئة من المشتركات ناشطات في المجال المهني. كذلك نحن نتواصل مع الجمعيات النسائية اللبنانية وقد انضمت الرابطة للتحالف الوطني اللبناني الذي يهدف الى المطالبة بالكوتا النسائية 30 بالمائة في البرلمان والحكومة، وكما هو معلوم فإن التشكيل الوزاري الأخير أسفر عن تعيين وزيرة واحدة فقط ".
 
الدكتورة غادة حاتم: يجب أن تشعر المرأة اللبنانية أنها حرة ولا تخاف
عن هذا التكريم قالت الدكتورة غادة حاتم مؤسسة "بيت المرأة" في فرنسا: " متأثرة وفخورة بهذا التكريم أفرحني كثيرا الحضور النسائي وشعرت أن النساء ينتظرن أن يفتح الباب لهن للتحدث عن مشاعرهن. يجب أن تشعر المرأة اللبنانية أنها حرة ولا تخاف أن تتحدث بحرية وتدافع عن حقوقها، لكني أعتقد أن الرجال لا يفهمون المرأة اللبنانية والظلم الذي يلحق بها. التعامل مع المرأة في لبنان وحتى في العائلات الكبيرة يقوم على التفرقة بين تربية الصبي والبنت وحقوق البنات والأولاد الذكور.  حتى النساء في فرنسا لا تملكن نفس الحظوظ في الحياة. هناك نساء لديهن سلطة ومال وعمل ولكن هناك نساء لا يملكن شيئا، وهناك نساء تعرضن للعنف من قبل الرجال حتى لو امتلكن المال والعمل، يبقى حق النساء ناقصا، وعلينا أن نستمر بالنضال للحفاظ على حقوقنا".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.