سهرات باريسية

أصوات من المغرب والمشرق في معرض باريس الدولي للكتاب

سمعي
مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف نخبة من الكتاب والمثقفين بمناسبة معرض الكتاب الدولي في باريس واختيار المغرب كضيف شرف في دورته السابعة والثلاثين، وهم حسن الوزاني الشاعر ومدير معرض الكتاب في المغرب بمناسبة صدور كتابه " أحلام ماكلوهان" بالفرنسية لدر دار "لارماتان" وروجيه عساف المخرج المسرحي بمناسبة توقيع كتابه " المسرح في التاريخ" الصادر باللغة الفرنسية عن دار "لوريان دي ليفر" وعمار عبد ربه الصحفي والمصور الفوتوغرافي السوري –الفرنسي بمناسبة توقيع كتابه "حلب لهن ولهم السلام" عن دار " نواراي بلان".

إعلان

حسن الوزاني الشاعر ومدير معرض الكتاب في المغرب بمناسبة صدور كتابه " أحلام ماكلوهان" بالفرنسية لدر دار "لارماتان" الفرنسية:

" المعرض لحظة مهمة للتعريف بالكتاب والمنتوج المغربي لدى القارئ الفرنسي لتجاوز بعض الاحكام السابقة يتحمل مسؤوليتها القارئ الفرنسي الذي ربما ليس لديه الفضول للتعرف على الكتاب المغربي، وكذلك مسؤوليتنا نحن أيضا. من بين هذه الاحكام الحديث عن الحرية ونسمع كثيرا عن غياب الحرية في المغرب وهذا خطا كبير. الإنتاج الثقافي المغربي يتميز بتنوعه اللغوي فهناك ادب مغربي باللغة العربية والعبرية والامازيغية والفرنسية وبغيرها من اللغات. وهي فرصة لتقريب الكتاب المغربي بصورته الحقيقية للقارئ الفرنسي. فعلاقة المغرب وفرنسا هي علاقة تاريخية ويجب ان تكون متوازنة ومبنية على الحوار المتبادل".

 

كابي لطيف تدير طاولة مستديرة في معرض باريس الدولي للكتاب
كابي لطيف تدير طاولة مستديرة في معرض باريس الدولي للكتاب / مونت كارلو الدولية

 

روجيه عساف المخرج والممثل المسرحي بمناسبة توقيع كتابه " المسرح في التاريخ" الصادر باللغة الفرنسية عن دار "لوريان دي ليفر":

المعرض يعطي اهمية للحدث الثقافي، العلاقة المميزة تقوم على صعيد ثقافي، والثقافة بنظري أم السياسة، يعني الثقافة هي السياسة بامتياز. واختيار المغرب كضيف شرف يبشر بالخير شرط ان يكون منطلقاً لتغيير العلاقة بين الشعب الفرنسي والشعب العربي والادب العربي والادب الفرنسي وهذا هو الأساس لمستقبل البشرية. ارفض التعبير" تاريخ المسرح"، ليس هناك تاريخاً للمسرح بل هناك تاريخ وهناك محطات للمسرح في التاريخ. ليس بالضرورة ان نكون مختلفين الأهم بالنسبة لي هو التواصل على مستوى التاريخ وعلى مستوى الحاضر. التواصل مع البشر مهم وعلينا ان نتذكر ان الانسان واحد منذ الالف السنين بألمه وفرحه وأحلامه. وكلما كان التواصل حقيقيا وحاضرا كلما تجاوز حدود الزمن والمكان.

عمار عبد ربه الصحفي والمصور الفوتوغرافي السوري –الفرنسي بمناسبة توقيع كتابه "حلب لهن ولهم السلام" عن دار " نواراي بلان":

المعرض حدث مهم جدا ويهمني كثيرا ان القارئ الباريسي الذي نراه حولنا من طلاب مدارس ومثقفين ان يكّون فكرة مختلفة عن عالمنا العربي. والمغرب هي من الدول التي فيها هامش من الحرية لدى الكاتب والشعراء وهي أكثر دولة عربية يتجه اليها الفرنسيون وهناك جالية مميزه مغربية في فرنسا. تعلمت كثيرا من الناس في حلب ومعاناتهم ويومياتهم تحت القصف والدمار. حلب من اهم المدن التاريخية. انها مدينة الحضارة والثقافة والتراث. جميل ان تعطي اليوم وجهاً للثقافة الإنسانية، لان اول عدو للتشدد والمتشددين هي الثقافة والمثقفين. نحن نعرف سعد الله ونوس وشكسبير وغيرهم من المبدعين ولكن لا نعرف من كان أثري رجل في العالم او صاحب أكبر مصرف، وبقي في ذاكرتنا. ان الخلود هو للأبداع".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن