تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

إطلاق "جسر الثقافات" الجمعية الكويتية الفرنسية من مقر البرلمان الفرنسي

سمعي
نواف نعمان رئيس جمعية "جسر الثقافات"

تستضيف كابي لطيف نواف نعمان المستشار الفني للوفد الكويتي الدائم للأمم المتحدة في جنيف، بمناسبة إطلاق تأسيس جمعية "جسر الثقافات" من مقر مجلس النواب في باريس بحضور سفير الكويت في فرنسا سامي محمد السليمان، ورئيس بعثة الكويت الدائمة لدى اليونسكو السفير مشعل حياة، والنائب الفرنسي جان - فرانسوا مانسيل وشخصيات فرنسية وكويتية وعربية.

إعلان

نعمل لمسح الأفكار الخاطئة وتوثيق العلاقات الثقافية وتقريب الشعوب
تحدث نواف نعمان المستشار والرئيس السابق للمكتب الإعلامي في السفارة الكويتية في باريس عن تأسيس الجمعية قائلاً: "الاحداث الأخيرة في فرنسا وفي المنطقة حتمت أن نأخذ خطوة جديدة لتوثيق العلاقات بين فرنسا والعالم العربي. المبادرة شخصية لأنني أعتقد أنه آن الأوان للمجتمع المدني للقيام بجهد لترسيخ العلاقات بين البلدين ولا شيء غير الثقافة يقرب بين الشعوب. اخترت هذا الطريق ولدي أصدقاء التقيت بهم في السنوات العشرين التي عملت فيها في باريس. وجاء الوقت كي نعمل سوياً لمسح الأفكار الخاطئة بعد الأحداث التي مرت بها المنطقة العربية، وتوثيق العلاقات الثقافية، والتقريب بين الشعوب وخاصة الشعبين الفرنسي والكويتي".

العلاقة الكويتية الفرنسية قديمة
عن انطلاق "جسر الثقافات" الجمعية الكويتية الفرنسية من البرلمان الفرنسي ذكر نواف نعمان: "عندما ناقشت الفكرة مع أصدقائي الفرنسيين حاولت البدء بحدث صغير بيننا، عندما عرضنا الموضوع على الصديق جان-فرانسوا مانسيل، وهو عضو في مجلس النواب، طرح فكرة عقد هذا اللقاء لإطلاق الجمعية من بيت الشعب الفرنسي الذي هو البرلمان. إن هذه الدعوة الكريمة تعكس روح الصداقة التي تتمتع بها دولة الكويت مع العديد من الشخصيات الفرنسية وهذه علاقة تم بناؤها عبر عقود من العمل الجاد ".

الثقافة مؤثرة في الشعوب
أما بالنسبة الى أهمية الثقافة ومد الجسور في هذه المرحلة التي يمر بها العالم، فقال نعمان: "العالم تغير وهذا يتطلب أن يكون للمجتمع المدني دور فعال ومؤثر الى جانب العمل الحكومي ويكون مكملاً له. كذلك وجود الجمعية يعطي نوعاً من المرونة في التعاطي مع الهيئات الفرنسية. كما هو معروف فإن الثقافة اليوم أصبحت صناعة، وهي ليست معرضاً فنياً او أمسية موسيقية فحسب، بل هي أبعد من ذلك بكثير. أصبحت الثقافة صناعة مثل السينما ونشر الكتب بحيث أنها تؤثر على تفكير الشعوب وكيفية بناء الجسور وتوطيد العلاقات بين الدول".

 

إطلاق جمعية "جسر الثقافات" من مقر البرلمان الفرنسي

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن