تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

جولي مُراد تنقل الشعر الأرمني الى العربية للمرة الأولى

سمعي
المترجمة والكاتبة اللبنانية الأرمنية جولي مراد

تستضيف كابي لطيف الكاتبة والصحفية والمترجمة اللبنانية جولي مُراد بمناسبة توقيع كتابها "هتاف الروح -شعراء الأرمن" الصادر عن دار المُراد وجامعة القديس يوسف في بيروت والتي احتضنت التوقيع في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة بحضور شخصيات ثقافية وسياسية واعلامية.

إعلان

جسر للتواصل وجسر للعبور
لجولي مُراد تجربة سابقة في ترجمة الشعر الأرمني عبر مراحله المتعددة وشعرائه الذين ينتمون إلى أجيال متتالية، وهي تنقله الى العربية عن الأرمنية لأنه ضرورة ولأنه يشكل جسرا للتواصل والعبور: "تخصصت في الترجمة في جامعة القديس يوسف وأحببتها روحا ومضمونا، وبما أن جذوري أرمنية كنت دائما أجد ثغرة في عالم الشعر حيث كل الاشعار في العالم وجدتها مترجمة الى العربية ولكني لم أجد لغتي الام التي هي الأرمنية موجودة في الثقافة العربية فرأيت أنه من الضروري أن انقل الفكر الأرمني الى العربية ".

لبنانية أولا وأرمنية الجذور
تحدثت مُراد عن أصولها الأرمنية قائلة: " أنا لبنانية أولا وأرمنية الجذور، ولدت في لبنان وتشربت الثقافة اللبنانية، أشعر في لبنانيتي أولا ثم أرمنية الهوى لأني لا أستطيع ان أتخلى عن هذا الجزء من ذاتي. وعن ردود فعل الشعب الأرمني بالترجمة قالت:" هناك تقدير كبير لما قمت به، فالشعب الأرمني عاطفي جدا ويشعر بالفخر ". وعن "جوهرة اليسوعية" اللقب الذي أطلقه الشاعر سعيد عقل عليها وجائزة سعيد عقل التي منحت لها تقول: إنها مسؤولية كبيرة لأنها جاءت من شاعر لبناني كبير وآخر الكلاسيكيين العرب.
 

سيرة ذاتية
جولي مراد، خريجة مدرسة الترجمة في جامعة القديس يوسف في بيروت. حازت على دبلوم دراسات معمقة في الترجمة الفورية ودبلوم آخر في الصحافة من الجامعة نفسها. لها أعمال ونشاطات في ميادين متنوّعة. فهي أستاذة محاضرة في الترجمة واللغات ومترجمة، ولها مؤلفات في اللغات والأمثال المقارنة، وسلسلة من قصص الأطفال وقواميس مختلفة بالإضافة الى كتب لتعليم العربية والفرنسية والانكليزية. وهي أيضاً إعلامية فهي مديرة مكتب بيروت للجريدة الكويتية.

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.