تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

السفير خليل كرم: مرشحة لبنان تتمتع بكل المقومات للحصول على منصب مدير عام اليونسكو

سمعي
سفير لبنان لدى اليونسكو خليل كرم (فرانس24)

تستضيف كابي لطيف السفير خليل كرم، مندوب لبنان الدائم لدى اليونسكو ورئيس المجموعة العربية في اليونسكو، بمناسبة الاحتفالية التي نظمتها البعثة في مقر منظمة اليونسكو في باريس لدعم مرشحة لبنان الرسمية لمنصب مدير عام اليونسكو، بحضور وزير الثقافة اللبناني غطاس خوري وشخصيات فرنسية وعربية، والتي تم خلالها عرض فيلم "النبي" لجبران خليل جبران.

إعلان

يوم لبنان في باريس
تحدث السفير خليل كرم عن هذه الاحتفالية واصفا إياها بيوم لبنان في اليونسكو: "جاء خصيصا من لبنان وزير الثقافة اللبناني غطاس خوري رغم الانشغالات الكثيرة للحكومة في بيروت للمشاركة في هذه المناسبة لما لها من أهمية في حملة لبنان لتبوء منصب مدير عام لليونسكو. كما حضر عشرات السفراء من كل الأقطار للمشاركة في تكريم ذكرى جبران خليل جبران، وقد أمضى جبران سنتين في باريس بين سنة 1908-1910 وكان له باع طويل مع "أوغست رودان" فاستقيا من بعضهما البعض الكثير في فنهما المشترك".

المرحلة تتطلب شخصا من داخل منظمة اليونسكو
عن حملة لبنان لدعم الترشيح الرسمي ل "فيرا خوري لاكويه" ذكر السفير خليل كرم: " نحاول في هذه الحملة ان نذكر العالم بالإمكانيات الفكرية والعلمية لدى اللبنانيين. ومرشحة لبنان الرسمية تتمتع بكل المقومات التي تخولها الحصول على هذا المركز فهي قامت بأدوار قيادية داخل اليونسكو خلال 21 عاما. وهنا لا بد من التوقف عند وضع منظمة اليونسكو التي تتطلب شخصا يعرف خفايا وخبايا المنظمة وشؤونها وشجونها. فمنذ 2011 اليونسكو تعاني من مشكلة مالية مستعصية بسبب عزوف الولايات المتحدة عن دفع مستحقاتها نتيجة لدخول فلسطين للمنظمة. ومن هنا فإن هذه المرحلة تتطلب شخصا من داخل المنظمة يعرف مشاكلها كما يعرف الحلول التي تتناسب مع ما تعانيه".

منذ تأسيس اليونسكو لم يتبوأ أي عربي منصب المدير العام
توقف السفير خليل كرم عند المشاركة اللبنانية في منظمة اليونسكو قائلا: " إن لبنان عضو مؤسس لهذه المنظمة، وإن اليونسكو التي تأسست منذ أكثر 72 سنة لم يحصل أن تبوأ أي شخص عربي منصب المدير العام فيها". وقال: " نحن اليوم كعرب متكافلون متضامنون ونؤمن أنه آن الأوان لأن يلعب هذا الدور شخص من المنطقة العربية رغم وجود أربعة مرشحين عرب وهم العراق، قطر، مصر ولبنان، إنما الجميع متضامن في أن يكون الدور لنا. وأؤكد على أننا متفقون على صعيد المجموعة العربية من أجل دعم المرشح الذي يحالفه الحظ في هذه الانتخابات".

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن