سهرات باريسية

الإعلامية اللبنانية جنان مرهج: طموحي العمل في اليونيسف

سمعي
الإعلامية اللبنانية جنان مرهج

تستضيف كابي لطيف الإعلامية اللبنانية المقيمة في ألمانيا جنان مرهج التي نال حضورها هناك مؤخراً اهتمام الصحافة الألمانية وتصدّرت عناوين أبرز الصحف بعد مُشاركتها في ورشة عمل ضمّت صحافيّين وعاملين في المجال الإعلاميّ من لاجئين ومُهاجرين آتين من أماكن نزاع مُختلفة.

إعلان

فتح آفاق جديدة للمهاجر
عن ورشة العمل، تقول جنان مرهج بأنّ جامعة بون راين زيغ رغبت بأن تجمع الصحافيين الذين أتوا من مختلف مناطق النزاع وطلاب الإعلام ليرى طلاب الاعلام الالمان كيفية العامل مع الخبر وكيف يقوم الصحفي بتعريض نفسه للخطر أحياناً من أجل إيصال المعلومة. وقد نتج عن ورشة العمل موقع Migrate your Mind، ويضمّ المقالات والمقابلات التي يقوم بنشرها المشاركين في الورشة، والهدف منه فتح آفاق جديدة كي يتمكّن المهاجر من أن يحكي قصته.

انتمائي إلى لبنان وليس لجهة سياسية
عن المانيا، تقول الإعلامية جنان مرهج بأنّها تتمتّع بقوانين تحمي الشعب وليس فقط بنظام يحكم شعبها: "وبما أنّ النظام هو الذي يحمي الفرد ومستقبل أبنائه، فهذا يدفع المقيمين فيه إلى التعلّق بهذه المبادئ الحضارية. المانيا بلد إنساني يعتمد على المساواة، وتتمتّع المرأة بحقوقها الكاملة في العمل والحماية والضمان والتطوّر. والالمان شعب نظامي يرحّب بالمهاجرين أمّا في لبنان، فكلنا يعلم أنّ السياسة تشرذم وطن الأرز. من ناحيتي، أفضّل أن أكون منتمية إلى وطني وليس لأي جهة سياسية معينة".

تعلّم الألمانية يساعدني على التواصل مع الآخر
الإعلامية اللبنانية جنان مرهج ترى أن اقامتها في أوروبا فتحت لها آفاقاً جديدة. وهي تطمح بنقل تجربتها الى الأجيال الجديدة وتدريس الصحافة او العمل لمؤسسة دولية مثل اليونيسف. عن العمل الصحفي في المانيا، ذكرت بأنّ المشكلة تكمن في اللغة فالصحافي عليه الكتابة بلغته لأنّه يملك مفاتيحها. وإني أسعى إلى تعلّم الألمانية والتعرّف على ثقافة جديدة وتحصيل دراساتي العليا لأتمكّن من تعليم الصحافة وإيصال ما تعلّمته".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم