شهير ادريس: كتابي "الحديقة الخلفية" شيء من وجهي الآخر

سمعي
الاعلامية اللبنانية شهير ادريس

تستضيف كابي لطيف الاعلامية اللبنانية شهير ادريس في حوار يتناول انتقالها من عالم الاخبار في تلفزيون "المستقبل" الى عالم الكتابة، عبر "الحديقة الخلفية" الصادر عن دار "المؤلف" الذي تطرق الى شؤون المرأة وشجونها.

إعلان

المسؤولية والمصداقية الإعلامية

تحدثت الإعلامية والكاتبة شهير ادريسعن أبرز المحطات المهمة في حياتها المهنية والإعلامية قائلة: "الاعلام تغير خصوصا في لبنان والعالم العربي وهناك قفزة نوعية جديدة، ولكن في بعض الأوقات يشوبها الكثير من العقبات. خاصة في مهنة المراسلين حيث يتميز البعض وهناك اخرون لا يميزون أهمية هذا المنبر فيتعاملون معه دون المسؤولية المرجوة. من خلال تجربتي التي تمتد على مدى ربع قرن من الزمان والتي حزت خلالها على احترام وثقة الجمهور وذلك يعود الى روح المسؤولية والمصداقية التي كنت حريصة على اظهارها. ومن خلال مواكبتي للزيارات الرسمية لرؤساء الجمهورية ورؤساء الحكومات على مدى هذه السنوات، كنت حريصة على الدقة في نقل الخبر والابتعاد عن الآراء الشخصية لان على الصحفي الالتزام بالخبر والحدث ونقل الواقع كما هو".

شغفي الادبي في دائرة الضوء

عن كتابها "الحديقة الخلفية"الصادر عن دار "المؤلف" قالت شهير ادريس: " الكتاب يتناول مجموعة قصص تهتم بالقضايا التي تخص المرأة بعد سن الاربعين. وأعني بذلك الهواجس والمشاعر والهموم التي تعاني منها المرأة والتي تكون شخصيتها بعد تخطيها مرحلة الشباب. وهذه مواضيع لم يتطرق لها كثيرا الكّتاب قبل ذلك. من خلال لقاءتي مع بعض السيدات خلال مرحلة التحضير لإنجاز كتابي اكتشفت ان المرأة تحررت واصبحت تعبر وتبوح عن مشاعرها. واعتبر هذه التجربة مهمة في حياتي لأنها وضعت شغفي الادبي في دائرة الضوء وستمهد لي الطريق لكتب اخرى في قضايا الاعلام وتجربتي مع الشخصيات السياسية وعملي الميداني وجولاتي الاعلامية في العالم".

سيرة ذاتية

شهير ادريس مجازة في علم الاجتماع وماجستير في الأنثروبولوجيا تعمل في تلفزيون المستقبل منذ 25 عاما. بدأت مسيرتها من برنامج عالم الصباح حيث قدمت العديد من الفقرات وبعد 4 سنوات انتقلت الى قسم الأخبار حيث عملت كمراسلة ورافقت معظم الرؤساء ورؤساء الحكومات الذين توالوا على الحكم منذ 25 عاما وغطت العديد من المؤتمرات العربية والعالمية والحروب في لبنان وأفغانستان. أجرت العديد من اللقاءات مع شخصيات لبنانية عربية وعالمية. قامت بإعداد بعض البرامج الاجتماعية السياسية في تلفزيون المستقبل منها على مدار الساعة وللنساء فقط. ولا تزال تتابع التغطيات الاعلامية لمقري رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، وأعداد التقارير السياسية والإنسانية والاقتصادية. شاركت في مؤتمرات لصندوق النقد الدولي واعدت تقارير لمنظمة اليونسكو والأمم المتحدة.

الكتاب يحتوي على تجارب شخصية مرّت بها، لكنها كتبتها بقالب أدبي وأضافت اليها من مخيلتها، بالإضافة الى تجارب لنساء تعرفهم وأيضاً تجارب لصديقاتها.

مونت كارلو الدولية

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم