الفنان الأردني شادي صويص:" لا يمكن أن نحدث أي تغيير إلا عبر الطفولة"

سمعي
الفنان شادي صويص

تستضيف كابي لطيف الفنان الأردني شادي صويص المعروف ب "عمو شادي" في حوار تناول نشاطاته الفنية التي تتوجه للأطفال والاهداف التي يرنو الى تحقيقها كما تحدث عن تعاونه مع المنظمات الإنسانية الدولية من خلال مؤسسة "عمو شادي" للطفولة.

إعلان

للطفل الحق في التعلم والتعليم والترفيه

كيف ولماذا اختار هذا الطريق قال سفير الطفولة والقضايا الإنسانية: "إذا أردنا ان نتحدث عن أي تغيير في المجتمع يجب ان نعود الى الأساس أي الى الأطفال. بدون تغيير الجذر لا يمكن ان نحدث أي تغيير. وجدت ان الطفل في العالم العربي منسي يعتمد في الغالب على الثقافة المستوردة من أفلام "الكرتون" التي يتم دبلجتها وتقديمها له. وهي لا تمت للطفل العربي باي صلة، لهذا السبب فكرنا بإنشاء برامج خاصة للأطفال تقوم بتوعيتهم وتعليمهم من خلال الترفيه. ايماني مطلق بان للطفل الحق في التعلم والتعليم والترفيه والسعادة".

توعية الاطفال على التضامن والتكافل الاجتماعي

تحدث شادي صويص عن عمله مع أطفال المخيمات قال: " من خلال برامجنا التابعة للمنظمات الدولية مثل اليونيسيف وغيرها، نحاول إطلاق برامج تقوم على توعية الطفل على قضايا مهمة مثل التضامن والتكافل الاجتماعي لكي يتعلم ان يتواصل ويتعايش مع المجتمع الجديد ولرفع معنوياته بعد ان ترك معظمهم بلدانهم نتيجة الظروف الصعبة التي عاشوها والمناظر السيئة التي شاهدوها فهم مرهقون نفسيا وجسديا".

"لا تعطني سمكة بل علمني كيف اصطاد"

عن الرسالة التي يعتمدها من خلال مؤسسة "عمو شادي" للطفولة قال: "يجب ان يتعلم الطفل بان يكون قادرا على ان يطور نفسه بنفسه وقادراً على مساعدة نفسه وعائلته وهذا هو شعار مؤسسة "عمو شادي" وهو "لا تعطني سمكة بل علمني كيف اصطاد". نحاول دائماً ان نعلمهم الأسس لكي يعيلوا أنفسهم بأنفسهم وهذا مهم جداً بمستوى أهمية تأمين بيئة امنة لهم. ومن خلال الخبرة التي اكتسبتها أستطيع ان اعالج المواضيع التي تلامس امال وهموم واهتمامات الطفل في الحياة".

الفنان شادي صويص مع الأطفال
الفنان شادي صويص مع الأطفال

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم