سهرات باريسية

"بياريك سيزرون": الاحتفال بالمطبخ الفرنسي في مدينة "كان" على الشاطئ اللازوردي

سمعي
أمام فندق ماجيستيك باريير، مدينة كان (الشيف سيزرون رفقة الإعلامية كابي لطيف)

تستضيف كابي لطيف في إطار مبادرة " مذاق فرنسا" Gout de France "بياريك سيزرون" Pierrick Cizeron رئيس الطهاة في فندق "الماجيستيك باريير" في مدينة " كان" في الجنوب الفرنسي التي تحتفي بالمطبخ الفرنسي في القارات الخمس. كما تابعنا في هذه المناسبة ورشة في فن الطبخ الفرنسي على يد الشيف "سيزرون".

إعلان

فن المائدة خصوصية فرنسية

عمل "بياريك سيزرون" 20 عاماً في دبي في الامارات العربية المتحدة وعاد الى بلاده ليستقر في منطقة " الكوت دازور" حاملا معه عطور الشرق الى المائدة الفرنسية. وكان هذا الحوار لمونت كارلو الدولية:

"للمطبخ الفرنسي هالة كبيرة في الخارج وأساساً بفضل بعض الطباخين ومنهم الراحل "بول بوكوس" الذين أعطوا بعداً عالمياً لهذا المطبخ خارج الحدود. إن فن الطاولة مهم كذلك بقدر ما هو متعة تذوق المأكولات. كل الطقوس التي ترافق مائدة الطعام وأعتقد أن هذه الناحية مهمة جداً وهي ما يعطي الهالة للمطبخ الفرنسي في فرنسا والعالم. وهذا يعود أيضاً إلى مواهب التي يتمتع بها من يقدمون الطعام. والقادرون على جعلنا نعيش تجارب مختلفة جداً وخدمة ممتازة."

فترة مهرجان كان السينمائي

"فندق "الماجستيك" هو الشريك لمهرجان كان السينمائي وعادة ننظم حفل الافتتاح كما حفل الختام وهذا يتطلب تنظيماً كبيراً بالنظر إلى عدد المدعوين. هذان هما الحدثان الأبرز ما يسمح للمشاركين باكتشاف مذاقات متميزة. المطبخ المتوسطي يرتكز على مجموعة من المواد البسيطة تدور حول زيت الزيتون والخضار الموسمية قليلة السعرات الحرارية وذات الألوان الزاهية."

العمل في دبي لمدة عشرين عاما

"كان لي الحظ في العمل في دبي لمدة 20 عاماً سمح لي باكتشاف مأكولات العالم وخصوصيتها وتعرفت التوابل ومنها الكمون والكزبرة والزعتر والسماق وحامض البلدي. هذه التوابل الممزوجة مع المأكولات الغربية سمحت لي بخلق أطباقي الخاصة التي ترتكز على تجربتي. وكان لي الحظ أن أزور لبنان بشكل مميز فزرت كروم العنب في كفريا وقرب مدينة بيبلوس وسهل البقاع. أحببت لبنان ومأكولاته والطريقة التي يتبعها اللبنانيون في الاستقبال."

أسست لنفسي "مطبخ السفر"

"بفضل رحلاتي اكتشفت عدداً من المأكولات ومنها اللبنانية والتايلندية واليابانية. هذه التجربة غيرت الكثير لأني عملت مع "بول بوكوس" وكانت تجربتي في المطبخ التقليدي مع وصفات عريقة كنا نطبقها وكانت تجربة رائعة. ولكن سفري مكنني من التعرف على هذه المواد والمأكولات والتقنيات المختلفة وخاصة أنني عملت مع شخصيات من مشارب مختلفة، فأنا تركت بلدي منذ 20 عاماً وأعتقد أنني أسست لنفسي "مطبخ السفر."

الإعلامية كابي لطيف رفقة رئيس الطهاة بياريك سيزرون

في مطبخ الشيف سيزرون، الكوت دازور

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن