تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

كريم الكوسا: "الشيفرة الفينيقية" يعيد كتابة التاريخ الفينيقي من جديد

سمعي
الكاتب اللبناني كريم الكوسا (استديو مونت كارلو الدولية، باريس)
2 دقائق

تستضيف كابي لطيف الكاتب اللبناني كريم الكوسا الحائز على "جائزة سعيد عقل" بمناسبة توقيع كتابه الجديد "لو كود فينيسيان" الشيفرة الفينيقية – أسرار الكأس المقدسة"، في مركز السياحة اللبناني في باريس.

إعلان

أهمية الحضارة الفينيقية العريقة عبر التاريخ

تحدث الكاتب اللبناني كريم الكوسا عن الكتاب وعن أهمية الحضارة الفينيقية العريقة عبر التاريخ قائلا: "الكتاب هو محاولة كتابة التاريخ الفينيقي من جديد. الفينيقيون موجودون في كل دول العالم وفي حوض المتوسط ووصلوا الى مرسيليا حتى أن اسمها يعني الاله عند الفينيقيين، كما انهم وصلوا حتى افريقيا. الآن عادت النظرة الى أهمية الحضارة الفينيقية في العالم القديم مع كل ما قدمته للحضارة البشرية. الفينيقيون لم يتخرعوا فقط الأبجدية المحكيّة بل صنعوا السفن وعملوا في التجارة وأوجدوا فكرة الإله الواحد، وهذا هو الشيء الجديد والمهم في مسيرتهم".

المسيح كنعاني الأصل فينيقي وليس يهودياً

توقف الكاتب اللبناني كريم الكوسا عند علاقته بالفينيقيين وقال: " كوني لبناني فإن علاقتي بالفينيقيين موجودة بالدم. الشاعر الكبير سعيد عقل والأب يوسف يمين جعلاني أشعر بلبنانيتي وربطها بالحضارة الفينيقية القديمة بالإضافة لقراءاتي عن هذه الحضارة القديمة. الرسالة الأساسية في كتابي "الشيفرة الفينيقية" هي أن نقول أن المسيح كنعاني الأصل فينيقي وليس يهودياً، وهذا شيء جديد مستند الى وقائع وإثباتات".

الكاتب كريم الكوسا رفقة الإعلامية كابي لطيف (استديو مونت كارلو الدولية)
الكاتب كريم الكوسا رفقة الإعلامية كابي لطيف (استديو مونت كارلو الدولية)

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.