تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

تكريم الأب الروحي للمسرح اللبناني منير ابو دبس في باريس: "عمر في ظل المسرح"

سمعي
جيل أبو دبس ومارك خريش رفقة الإعلامية كابي لطيف(أمام مبنى مونت كارلو الدولية،باريس)
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف المهندس جيل ابو دبس نجل الأب منير ابو دبس، والممثل المسرحي مارك خريش بمناسبة التكريم الذي يقام في باريس للراحل الكبير منير ابو دبس ولمسرحه الحديث في بيروت، تحت رعاية سفير لبنان في فرنسا رامي عدوان ومدير المركز السياحي اللبناني في باريس. كما يعرض فيلم وثائقي بعنوان: منير أبو دبس: عمْر في ظلّ المسرح من إخراج ريتا باسيل.

إعلان

جيل أبو دبس: منير أبو دبس فتح ممراً للضمير

تكريم منير أبو دبس في باريس مهم جدا يسمح للجمهور الفرنسي بالتعرف على رؤيته واعماله وكتاباته. يعتبر والدي أحد رواد المسرح اللبناني الجديد ومؤسّس مدرسة المسرح الحديث، ومن أبرز الوجوه التي صنعت الثقافة الجديدة في الستينات وجعلت من بيروت مختبراً للحداثة العربية. عاش كل حياته في أجواء الفن. ولد في قرية "الفريكة" وهي ضيعة امين الريحاني. منير أبو دبس لم يحب التطور التكنولوجي والحضاري لأنه كان يعتبره مزيفا من وجهة نظره. تعذب في الحرب كثيرا مثل الكثير من اللبنانيين لكن هذا انعكس على عمله، كان عمله قبل الحرب كلاسيكياً وبعد الحرب أصبح مسرحه تعبيراً داخليا. في المرحلة الأخيرة من حياته كانت نصوصه أكثر قربا من الذات الإنسانية ".

جيل أبو دبس (يمين) ومارك خريش (يسار)
جيل أبو دبس (يمين) ومارك خريش (يسار)

مارك خريش: حبه لباريس يعادل حبه لبيروت

" منير أبو دبس غيّر حياتي، دخلت المسرح بفضله وتعرفت على أشياء كثيرة ليس فقط في المسرح وانما في السينما. اليوم انا موجود في باريس وفي جامعة السوربون التي تخرج منها واعيش نفس الأشياء التي عاشها. كل فنان مثل منير أبو دبس هو اجمالا مُلك للإنسانية جمعاء وليس فقط لوطن أو مجتمع معين. ومن المهم أن يطلع الفرنسيون على أعمال منير أبو دبس الذي عمل مسرحياً على مستوى عالمي. وتكريم هذا المسرحي اللامع في باريس مهم أيضا لأنه عاش فيها واحبها كثيرا. أشعر أن منير كان لديه حب لباريس يعادل حبه لبيروت ولبنان. بالنسبة لي هو المعلم والأب الروحي، علمني الكثير وكان يقول لي لا تسمع مني إذا قلت لك شيئا وانت غير مقتنع به، يجب أن ترضى أنت عن نفسك وليس أن يرضى عنك الآخرون".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.