سهرات باريسية

موسى غانم: "أيام لبنان في باريس" للإضاءة على الابداع اللبناني

سمعي
موسى غانم رئيس لجنة تنظيم " الأيام اللبنانية" رفقة الإعلامية كابي لطيف(مونت كارلو الدولية،باريس)

تستضيف كابي لطيف موسى غانم رئيس الجامعة الثقافية اللبنانية العالمية فرع فرنسا ورئيس لجنة تنظيم الأيام اللبنانية التي تقام في العاصمة الفرنسية وعضو مجلس بلدية بوتو في الضاحية الباريسية، بمناسبة "أيام لبنان في باريس" التى تعقد بين يومى 18 و19 و20 ايار بمبادرة وتنظيم المجلس الوطني الفرنسي للجامعة الثقافية -اللبنانية العالمية مع عدد من الجمعيات.

إعلان

تستقطب "أيام لبنان في باريس 2018"الآلاف من الزائرين وتقام في قاعة " بلان مانتو" التي تقدمها بلدية الدائرة الرابعة في العاصمة الفرنسية، برعاية سفارة لبنان في فرنسا بالتعاون مع وزارة السياحة في لبنان ومكتب السياحة اللبناني في باريس ومشاركة بلدية الدائرة الرابعة ودعم مجموعة الصداقة الفرنسية -اللبنانية في البرلمان الفرنسي.

الصداقة اللبنانية-الفرنسية

اهداف "أيام لبنان" في باريس أهمها التعبير عن الصداقة اللبنانية الفرنسية وتقديم الشكر لفرنسا على استقبالها اللبنانيين والمعاملة الخاصة التي يحظون بها ، الهدف الاخر هو اشراك الجيل الثاني من أولادنا  ليبقوا متواصلين ومرتبطين بالوطن وفي مهرجان نحملهم المسؤولية مع الأيام هم من يبقون ويكملون ، لا توجد إحصاءات لعدد اللبنانيين في فرنسا لان القانون الفرنسي يحمي الأشخاص، الدورة الرابعة من أيام لبنان في باريس نركز على عنصر الشباب واعطيناهم الدور الأكبر وهم يحرصون على إنجاح المهرجان ولديهم الوعي ولديهم مشاريع وقد أعطونا الكثير من الأفكار الجيدة.

الشباب سيحمل الشعلة لمتابعة الطريق

مهمة "أيام لبنان" في باريس هو إعطاء الوجه الجميل للبنان لأننا لا نرى في الاعلام الا وجه الحرب والمشاكل، واخذنا القرار انه يجب أن نلعب دوراً في الاعلام لإعطاء الصورة الصحيحة عن لبنان. في هذا المهرجان نبرز وجوهاً جديدة لم يتسن لها الظهور في الاعلام، أيام لبنان في باريس تطورت وتطورت الأفكار فيها وتوسع الموضوع باشراك الشباب والشابات في هذا المهرجان ولهم القسم الأكبر منه. نحن سعداء لان يكون الشباب حاضراً لأنه يعطي الوجه المشرق وهو من سيحمل الشعلة لمتابعة الطريق.

وجه لبنان الحضاري والثقافي والفني

اهمية هذا الحدث انه يعكس وجه لبنان الحضاري والثقافي والفني بكل مكوناته، من خلال معارض كتب، وبيوت النشر والصور والفنانين وحضور كثيف للجمعيات، وإلى عدد من المتطوعين ويتضمن هذا الموعد العديد من العروض الثقافية والفنية والمحاضرات وتواقيع الكتب والوصلات الغنائية والرقص وانواع الاطعمة اللبنانية والمعلومات السياحية والحرف التقليدية وغيرها من التقاليد اللبنانية. وتختتم أيام لبنان في باريس بانتخاب ملكة جمال المغتربين في فرنسا وبانتخاب ملك جمال لبنان في فرنسا للمرة الأولى.

تظاهرة الأيام اللبنانية في باريس 2018

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن