تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

أرمان خوري:" لبنان في الواجهة" تظاهرة ثقافية فنية في أنيير سور سين الباريسية

سمعي
أرمان خوري رئيس جمعية "انيير-لبنان صداقة" رفقة الإعلامية كابي لطيف(مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف أرمان خوري رئيس جمعية "انيير-لبنان صداقة" بمناسبة التظاهرة الثقافية الفنية تحت عنوان " لبنان في الواجهة " التي تنظمها الجمعية في الضاحية الباريسية " أنيير سور سين" وتضم معرضاً للصور الفوتوغرافية وآخر للفن التشكيلي، وتواقيع كتب، ومحاضرات وفن الخط العربي، ورقص الدبكة وغيرها من الفنون اللبنانية.

إعلان

نعمل على إقامة هذا الجسر بين لبنان وفرنسا

عن أهداف جمعيته قال أرمان خوري: "هدف الجمعية هو ان نعّرف بلبنان الجميل ونظهر الحنين الذي نحمله لبلدنا وان نعرف الفرنسيين على ثقافتنا والفنانين الكبار لدينا. والشعب الفرنسي بطبيعته لديه فضول للتعرف أكثر على الحضارة اللبنانية. ونحن نعمل على إقامة هذا الجسر بين لبنان وفرنسا. رسالتنا ان نظهر لبنان الجميل للعالم عبر الثقافة والفن". عن وجوده في فرنسا قال: " منذ 17 سنة أعيش في فرنسا، كما كل الجالية اللبنانية التي تعيش بين لبنان وفرنسا. بالطبع لدينا الحب للوطن ولفرنسا ونحن نفتخر بذلك".

في فرنسا اللبناني مسالم ويعرف كيف يتأقلم بسرعة ويحترم قوانين البلد

عن الوجود اللبناني في فرنسا واندماجه في المجتمع الفرنسي قال ارمان خوري رئيس جمعية "انيير-لبنان صداقة": " في فرنسا اللبناني مسالم ويعرف كيف يتأقلم بسرعة ويحترم قوانين البلد الذي يعيش فيه، لذلك هو ناجح أينما يكون. عن عودة لبنانيي المهجر الى لبنان قال:" العوائق كثيرة لعودة اللبنانيين بسبب الفوضى التي تعم فيه والتي لم نتعود عليها بحكم وجودنا في فرنسا. إضافة الى الأبناء الذين ولدوا وتربوا في فرنسا ولا يمكن ان نغير طريقة عيشهم خصوصا ان الوضع غير مستقر في لبنان".

تظاهرة "لبنان في الواجهة" الباريسية

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن