تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

رواية "الزوجة المكسيكية" للأديب المصري إيمان يحيى

سمعي
الكاتب والطبيب المصري إيمان يحيى
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف الدكتور المصري إيمان يحيى بمناسبة صدور روايته الثانية "الزوجة المكسيكية" عن دار الشروق بالقاهرة، التي تتناول جزءا من السيرة الذاتية للأديب المصري الكبير د. يوسف إدريس.

إعلان

في الرواية تلاقٍ بين ثقافتي الشرق والغرب

تحدث الدكتور إيمان يحيى الأستاذ بكلية الطب في جامعة قناة السويس عن روايته "الزوجة المكسيكية " :"تدور أحداث الرواية ما بين القاهرة وفيينا والمكسيك، وتروي سنوات الخمسينيات المبكرة في مصر والعالم، بكل صراعاتها وأحداثها وتأثيراتها. الزوجة المكسيكية بالنسبة لي هي امرأة الخمسينات من هذا القرن لها ملكات إبداعية متطلعة الى دور أكبر وامرأة حرة. في هذه الرواية حدث تلاقٍ بين ثقافتين الشرق والغرب".

حقبة فاصلة في تاريخ العالم وتاريخ مصر

عن المغزى من عودته في الرواية الى حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية، قال الطبيب إيمان يحيى: "هذه الحقبة نقطة فاصلة في تاريخ العالم وتاريخ مصر، حدثت فيها صراعات حول الديمقراطية والاستبداد، نحن نذكر أنه في تلك الأيام كان هناك تفاؤل كبير في مستقبل البشرية ومستقبل الثقافة العالمية. نسترجع هذه الفترة من حركة السلام، كما نعتبر على أن أي مشروع للتقدم الاجتماعي والاقتصادي في عالمنا العربي إن لم يتجاوب مع الحريات السياسية والديمقراطية سيكون مشروعا فاشلا، كما نراه اليوم أمام أعيننا".

يوسف ادريس أثر في جيلنا والجيل السابق واللاحق

عن حبه وتأثره بالدكتور يوسف ادريس وما يجمعه به، قال الدكتور يحيى:" يوسف ادريس أثرّ في جيلنا والجيل السابق واللاحق تأثيرا كبيراً لأن موهبته متفجرة وإبداعه لافت للنظر. في القصة القصيرة والمسرح والرواية أحدث ادريس نقلة كبيرة في الأدب العربي. فالأدب يحتاج دائما الى الجديد والى بعض أصحاب المهن الذين يمارسون عملهم اليومي بالاختلاط مع الناس ويطلعون على التجارب الإنسانية، لذلك نجد أن هناك مبدعين من الأطباء والمحامين لأن الانسان يتعرى أمامهم ويبوح لهم بكل مكنوناته وأعراض مرضه ولا يخجل، وأمام المحامي يبوح الناس بالحقيقة ليكسبوا قضيتهم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.