تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

سناء العاجي: لقاءات ابن رشد تساهم في التعرف على الآخر بدون أحكام جاهزة

سمعي
الكاتبة والمدونة المغربية سناء العاجي (تويتر)

تستضيف كابي لطيف سناء العاجي المدونة والصحفية والكاتبة المغربية، مؤسسة ومدير موقع "مرايانا"، بمناسبة مشاركتها في طاولة مستديرة حول العلاقات المبنيّة على الأحلام والكوابيس في "لقاءات ابن رشد" الثقافية التي تحتفي بالدورة 25 بعنوان "العلاقات بين الجنسين في حوض البحر الأبيض المتوسط"، وتعقد في مدينة مرسيليا وتنظر إلى ضفتي المتوسط منذ عام 1994.

إعلان

مرتبطون بالثقافة واللغة الفرنسية بحكم التاريخ

عن فرنسا ولقاءات ابن رشد، قالت سناء العاجي التي نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاثة كتب مشتركة وهي "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات": " في المغرب نحن مرتبطون بالثقافة واللغة الفرنسية بحكم التاريخ. فرنسا بلد منفتح حضاريا وغني ثقافيا. لقاءات ابن رشد مهمة جدا لأنها تساهم في التعرف على الآخر بدون أحكام جاهزة، ونناقش قضايانا ونكسر بعض الصور المغلوطة. هذه اللقاءات تساهم في إصلاح بعض مما اعوجّ من الصورة على ضفتي المتوسط، والتعرف على الآخرين بدون صورة نمطية مسبقة."

أحيانا هناك صورة نمطية عن المرأة المغربية

حول مشاركتها في طاولة مستديرة حول العلاقات المبنية على الأحلام والكوابيس في اللقاءات في مرسيليا، قالت الصحفية والكاتبة المغربية التي نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا: " أجد أحيانا أن هناك صورة نمطية عن المرأة المغربية. في الحقيقة هناك تحولات إيجابية تجري في المجتمع المغربي، وهناك بعض المعوقات. وأحاول من خلال مشاركتي في لقاءات ابن رشد أن أقول إن جزءا من تلك الصورة صحيح، ولكن الأمور أكثر تعقيدا مما نعتقد وأحاول أن أساهم في هذا التغيير."

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن