تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

اختتام برنامج الاحتفاء بمدينة " المحرق" عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2018

سمعي
صورة من افتتاح مركز "زوار طريق اللؤلؤ"

تستضيف كابي لطيف الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والاثار بمناسبة افتتاح مركز "زوار طريق اللؤلؤ" المسجل على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو واختتام برنامج الاحتفاء بمدينة "المحرق" عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2018 كما تلتقي وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو وخليفة بن احمد الخليفة مدير الاثار والمتاحف في هيئة البحرين للثقافة والاثار والشيخة هالة ال خليفة مدير عام الثقافة والفنون والدكتور والمستشار الجزائري منير بوشناقي والإعلامي والروائي اللبناني احمد علي الزين.

إعلان

الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رفقة كابي لطيف
الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رفقة كابي لطيف

الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

عن هذه الاحتفالية بمناسبة افتتاح مركز زوار طريق اللؤلؤ قالت: "سعيدة بمشاركتنا بهذه الاحتفالية وهي تدشين مركز زوار طريق اللؤلؤ وهو ثاني موقع يدرج في قائمة التراث الإنساني العالمي لدولة البحرين حيث أدرج موقع قلعة البحرين في 2005. احتفلنا بتدشين مركز زوار الموقع الثاني او طريق اللؤلؤ الذي أدرج في 2012، هو المشروع الأساسي لتأسيس بنية تحتية للسياحة المستدامة. ان هوية الاوطان وما يميزها هو مضمون السياحة النوعية. وفي البحرين هناك عدد من المواقع التي تستحق ان نبرزها وان نجعل منها وجهة لكل زائر. ومركز الزوار يستقطب ضيوف البحرين من العالم ومنه ينطلق جنوبا او شمالا وكلنا امل ان تكون هذه الوجهة محط انظار زوار البحرين وأيضا هذا ما نقدمه في مشاركتنا في معرض اكسبو دبي 2020 بحيث نقدم البحرين بأجمل صورها في هذه المشاركة العالمية التي ستكون الأولى من نوعها في المنطقة".

إيهاب بسيسو رفقة كابي لطيف
إيهاب بسيسو رفقة كابي لطيف

إيهاب بسيسو وزير الثقافة الفلسطيني

عن الربط بين التراث والثقافة بين مملكة البحرين ومدينة القدس قال: "عندما نأتي الى البحرين فإننا نؤمن ان الحضارات تتحاور مع بعضها وبان القدس كمركز ثقافي واجتماعي لها مساهماتها في الحضارة ببعدها العربي والإسلامي والدولي والإنساني. والحفاظ على التراث العربي في القدس هو جزء من الحفاظ على التراث الإنساني. كما ان الحفاظ على التراث الإسلامي هو جزء أساسي من الحفاظ على حقنا في المستقبل. العمل المشترك ثقافيا مع البحرين يحقق المزيد من الانتصار لفلسطين في المستقبل. وتشكل الشيخة مي أل خليفة علامة مهمة لصالح الانتصار للثقافة العربية نحن نكن كل التقدير لما تقدمة لصالح الثقافة البحرينية التي هي جزء من الثقافة العربية والإسلامية، وهي تمنحنا الكثير من الامل والإصرار على العمل".

الشيخ خليفة بن احمد الخليفة رفقة كابي لطيف
الشيخ خليفة بن احمد الخليفة رفقة كابي لطيف

الشيخ خليفة بن احمد الخليفة مدير الاثار والمتاحف

تحدث عن أهمية مشروع مركز "زوار طريق اللؤلؤ" في مدينة المحّرق والطفرة الاقتصادية التي شهدتها البحرين ودور اللؤلؤ فيها فقال: "علاقة البحرين بالبحر تمتد من خلال طرق التجارة  والممرات البحرية واللؤلؤ هو عنصر مهم منذ بداية حضارة البحرين. هدف المشروع هو إبراز تاريخ اللؤلؤ في البحرين من خلال تأهيل عدد من المباني التاريخية في مدينة المحرق التي تعود  الى فترة اللؤلؤ والطفرة الاقتصادية التي شهدتها البحرين في القرن التاسع عشر  وبداية القرن العشرين. قررنا ان تكون المدينة بمثابة متحف لإبراز حقبة مهمة في تاريخ البحرين، يجب ان لا نفصل بين الفنون والمباني والشواهد الاثرية ويجب ان يكون هناك مشروع مشترك يجمع بين كافة عناصر الثقافة وهذا ما سعينا اليه من خلال فعاليات مدينة المحّرق" .

الشيخة هالة آل خليفة رفقة كابي لطيف
الشيخة هالة آل خليفة رفقة كابي لطيف

الشيخة هالة ال خليفة مدير عام الثقافة والفنون في هيئة البحرين للثقافة والاثار

تحدثت عن العمل المسرحي "أحلام مسافر" وهو عرض موسيقي فني يربط حاضر مملكة البحرين بماضيها عبر الثقافة والتراث واللؤلؤ حيث قالت: "بدأت فكرة العمل بحلم تسليط الضوء على المسرح وفنون الأداء حيث قام مسرح البحرين الوطني وهيئة البحرين للثقافة والاثار بإنتاج عمل يحمل هوية البحرين ويركز على ارتباط المملكة بالبحر وارثها التاريخي وهوية الأماكن فيها مثل "شجرة الحياة" وغيرها من المشاهد التي رأيناها  في هذا العمل الذي تضمن نفساً بحرينياً تضافرت جهود كثيرين من منتجين ومصممين للأزياء وراقصين لتحويله إلي عرض فريد يضم خبرات كثيرة".

الدكتور منير بوشناقي ؤفقة كابي لطيف
الدكتور منير بوشناقي ؤفقة كابي لطيف

الدكتور منير بوشناقي المستشار في هيئة البحرين للثقافة والاثار

تحدث  عن مركز "زوار طريق اللؤلؤ" وخصوصيته بالنسبة إلى اليونسكو فقال: "المركز هو  ملف يختلف عن الملفات التي تقدم للجنة التراث في اليونسكو والتي عادة ما تتعلق بامكان معروفة ومشهورة مثل الاهرامات المصرية أو مدينة البندقية او الاكروبول اليوناني، غير أن اليونيسكو اختارت عام 2012 موقعاً في البحرين هو طريق يبدا من البحر الى وسط مدينة المحرق التي كانت عاصمة  المملكة فيما مضى. كان هذا الطريق يمثل عنصراً أساسياً في الاقتصاد البحريني لغاية القرن العشرين وذلك من خلال اللؤلؤ المعروف منذ العصور القديمة، من عصر حضارة دلمون كان اللؤلؤ مطلوباً حتى في البلدان البعيدة ويصدر الى روسيا وانكلترا وغيرها، أما خصوصية اللؤلؤ البحريني فتكمن في نوعيته وقوته ولونه وتكوينه المختلف عن باقي أنواع اللؤلؤ كما يتميز بأن أسعاره اغلى من لؤلؤ الدول الاسيوية".

احمد علي الزين رفقة كابي لطيف
احمد علي الزين رفقة كابي لطيف

الإعلامي والروائي احمد علي الزين

تحدث عن الاحتفالية ووصفها بأنها "تتويج لفعاليات المحرق كعاصمة للثقافة الإسلامية، كما أن تسجيلها على لوائح التراث العالمي يحميها باعتبارها أصبحت تراثاً انسانياً عالمياً". وعن أهمية الثقافة بشكل عام أضاف: "لو انتبه العرب حكومات وافراد ومنظمات إلى ان الرافعة الحقيقية للعودة الى عربة التاريخ هي المعرفة. لكننا حتى لو امتلكنا كل ثروات العالم دون معرفة فسنبقى خارج التاريخ. الثقافة هي الرافعة الوحيدة وعلى الحكومات ان توليها أهمية كالوزارات الأخرى كالدفاع والاشغال وغيرها. فما المانع لو اصبح المواطن يفهم ويحب اللوحة الفنية ويستمع إلى الموسيقى ويمشي في الشارع ويتعرف على الاخر؟ اذا لم نتعرف على الاخر فإن مرآتنا ستصبح مشوشة. إن أهم ما في الفعاليات والانشطة التي تقام حول العالم هو هذا اللقاء بالآخر الذي يحدث فرقاً نوعياً في التاريخ".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.