تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الشاعر السوري نوري الجراح: جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة فريدة في الثقافة العربية

سمعي
الشاعر السوري نوري الجراح (استديو مونت كارلو الدولية، باريس)

تستضيف كابي لطيف الشاعر السوري نوري الجراح المشرف على أعمال المركز العربي للأدب الجغرافي بمناسبة الدورة السابعة عشرة لـ "جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة" للعام 2019، التي يمنحها "المركز العربي للأدب الجغرافي-ارتياد الآفاق"، ويرعاها الشاعر محمد أحمد السويدي، إلى جانب عدد من المشروعات التنويرية الورقية والإلكترونية تحت مظلة "دارة السويدي الثقافية"، ويشرف عليها مدير عام المركز الشاعر نوري الجراح بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال في المغرب.

إعلان

الثقافة العربية هي ثقافة حوار مع الثقافات الأخرى

الشاعر السوري نوري الجراح المشرف على أعمال المركز العربي للأدب الجغرافي قال: إن جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة هي جائزة أدبية تمنح سنويا منذ سنة 2003 وذلك بهدف تشجيع أعمال التحقيق والتأليف والبحث في أدب السفر والرحلات. المؤلفات الفائزة هذا العام تؤكد مجددا على تزايد الاهتمام بأدب الرحلة من قبل الباحثين والأدباء العرب، هذا العام هناك حضور بارز للرحلات المعاصرة مقابل تراجع للدراسات الفكرية والأدبية في أدب الرحلة. الجائزة فريدة في الثقافة العربية وراكمت عددا من النصوص والدراسات والكتب والتحقيقات قاربت ال300 كتاب، وهي ما يشكل خزانة من أدب الرحلات. وفي الوقت نفسه تعطي الجائزة الأمل بأن الثقافة العربية هي ثقافة حوار مع الثقافات الأخرى وأن الشخصية العربية محاورة للآخر وليست متقوقعة على ذاتها".

أدب الرحلة حوار بين الثقافات

تحتفي الجائزة بالفائزين في احتفالين متعاقبين، يقام الأول في المغرب يوم 10 فبراير/ شباط على هامش معرض الدار البيضاء للكتاب، بينما يقام الاحتفال الثاني في الإمارات في أبريل/ نيسان على هامش معرض أبو ظبي الدولي للكتاب. عن الثنائية بين المغرب والإمارات قال الشاعر السوري نوري الجراح: " ليس مصادفة وإنما هي ضرورة لأن الجائزة ما بين لندن وأبو ظبي والرباط ولأن الجائزة يرعاها الشاعر محمد أحمد السويدي الذي يعطي فرصة من خلال إيمانه بأدب الرحلة. والجائزة أهلية ولا تشترط على الكتاب اشتراطات غير أدبية، وهي غير معنية بالأبعاد السياسية للأشخاص ومرجعياتهم وميولهم السياسية ولكنها معنية بأدب الرحلة بوصفه أدب حوار بين الثقافات".

أسماء الفائزين ب"جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة"2019

أسماء الفائزين بجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة في دورتها السابعة عشرة والتي ذهبت إلى ثلاثة سوريين وسعوديين ومصريين وأردني وسوداني. فاز بالجائزة عن النصوص الرحلية المحققة: كتاب «نَشْوَة الشَّمول في السَّفر إلى إسلامبول ونشوة المدام في العودة إلى مدينة السّلام»، لأبي الثناء محمود شهاب الدين الآلوسيّ (1802-1854)، حققها وقدم لها: أ. د. هيثم سرحان من الأردن. و«أسفار فتح الله الحلبي» (1830-1842)، حققها وقدم لها: أسامة بن سليمان الفليّح من السعودية.

فاز بالجائزة عن فرع الرحلة المعاصرة -سندباد الجديد: «أسفار استوائية، رحلات في قارة أفريقيا» لعثمان أحمد حسن من السودان، وكتاب «مرح الآلهة -40 يوماً في الهند» لمهدي مبارك من مصر، و«في بلاد السامبا -يوميات عربي في البرازيل» لمختار سعد شحاتة من مصر أيضاً، وكتاب «رحلة العودة إلى الجبل -يوميات في ظلال الحرب» لخلود شرف من سوريا. أما فرع اليوميات ففاز بالجائزة: كتاب «من دمشق إلى حيفا -300 يوم في الأسر الإسرائيلي» لخيري الذهبي من سوريا، وفاز عن فرع الترجمة: «وراء الشمس -يوميات كاتب أحوازي في زنازين إيران السرية» يوسف عزيزي من إيران، ترجمة د. عائض محمد آل ربيع من السعودية، وكتاب «فاس -الطواف سبعاً» لشتيفان فايدنر من ألمانيا، ترجمة كاميران حوج من سوريا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.