تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الشاعرة المغربية نوال شريف: ديوان "سيئة أنا" وصف لرداءة زمننا الحالي

سمعي
الشاعرة المغربية نوال شريف

تستضيف كابي لطيف نوال شريف الشاعرة المغربية ومعدة ومقدمة لقاء "حديث الخميس "الفكري الأدبي . عضوة في مؤسسة لنادي منيرفيا الثقافي الفكري المسرحي وفرقة "منيرفيا" المسرحية وفي المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح. شاركت في إصدار ديوان جماعي "اخي رن" عن منشورات بيت المبدع سنة 2015 كما صدر لها دراسة "الجسد في الفن التشكيلي ثورة ام عقدة "سنة 2017 وديوان شعري عام 2018 تحت عنوان "سيئة انا".

إعلان

عنوان مستفز

عن ديونها الشعري" سيئة انا" تقول نوال شريف الشاعرة المغربية: " هو عنوان مستفز ويتطلب شجاعة حيث ينتظر المجتمع دائما من المرأة ان تعطي تطورا معينا ومحددا للفضيلة. "سيئة انا" هو وصف لرداءة زمننا وتهافت معظمنا على الحقيقة الشكلية، حياتنا السيئة لا تحتاج برهانا. الرسالة التي اريد ان اوجهها من خلال كتاباتي للنساء ان يؤمنّ بأنفسهن ان يحاولن ان يكتشفن مكامن الفن ومكامن العطاء، وان نؤمن انه بإمكاننا ان نعطي أشياء جديدة للعالم ونبتعد عن مفاهيم التعصب والعدوان والعنصرية، ونتقبل بعضنا البعض، الاختلاف هو الذي يعطي جمالية وان نحاول ان نتعاون لا ان نهدم بعضنا البعض".

أبحث عن الحياة في الحرف

تحدثت نوال شريف عن مسيرتها المبكرة في مجال الشعر في حين أنها درست الاقتصاد، عن هذا التحول قالت: " دائما كنت اشعر ان الأرقام عقيمة كل رقم يساوي قطع شجرة، كنت ابحث عن الحياة في الحرف الذي هو أكثر تشبثا وارتباطا بالحياة الإنسانية والمودة والحب، في حين ان الأرقام كانت دائما جافة. ضرورة الحياة تستدعي أحيانا ان نبحث عن مسار نعمل به لنتمكن ان نعيش بكرامة وفي نفس الوقت لا يمكن ان نتخلى عن البعد الإنساني والفلسفي الذي يسكننا. الاقتصاد جعلني أكثر قدرة على الانتظام وعلى التركيز".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.