تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

أوديت الحلو شينو رئيسة الجمعية اللبنانية لضحايا الإرهاب: لبنان بحاجة إلى قانون يُنصف الضحايا

سمعي
أوديت حلو شينو (تويتر)

تستضيف كابي لطيف أوديت الحلو شينو، رئيسة الجمعية اللبنانية لضحايا الإرهاب Association Libanaise des Victimes du Terrorisme بمناسبة اليوم العالمي للمرأة في حوار تناول مشاريع الجمعية التي تحضر لفعالية تشارك فيها ثلاثة دول وهي لبنان وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وتقام في بيروت في شهر حزيران المقبل.

إعلان

الإرهاب لم يعد فقط في المنطقة العربية بل أصبح منتشراً في كل العالم

عن ضحايا الإرهاب، قالت اوديت الحلو شينو: " الإرهاب لم يعد فقط في مناطقنا بل أصبح منتشراً في كل العالم. لاحظنا أنه عندما تتشارك الضحايا تجاربها وإن كانت من بلدان مختلفة، تشعر الضحية أنها ليست وحيدة. أما الأسلوب الذي نعتمده في جمعيتنا لمعالجة ضحايا الإرهاب فهو مكمّل للعلاج النفسي، فما هو مكبوت في النفوس يظهر إلى العلن من خلال العمل اليدوي الذي نعتمده. من خلال عملنا، نهدف إلى دمج المريض مجددا في مجتمعه وأن يستعيد دوره وحبه للحياة ".

ضحايا الحروب

عن ضحايا الحروب في لبنان قالت رئيسة الجمعية اللبنانية لضحايا الإرهاب: " عشت حرب لبنان منذ طفولتي ثم عاصرت الحرب في 2006. أعتبر أني ضحية للحروب كغيري في المنطقة العربية وخضعت لعلاج نفسي أفادني كثيراً. بعدها أدركت أنه بالإمكان تخطي الصعاب والآلام. ومن هنا، قررت أن أساعد مَن تعرّض للحروب والإرهاب وأبيّن لهم أنه باستطاعتنا أن نحيا من جديد رغم ما مررنا به من آلام. ما ينقص لبنان اليوم لمساعدة الضحايا هو قانون يحقق العدالة للضحية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.