تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

في العام الثقافي المصري-الفرنسي 2019: فعاليات موسيقية ينظمها المركز الثقافي المصري في فرنسا

سمعي
الموسيقيون: شادي الجندي، فارس صقر، وجون سامي (أمام مبنى إذاعة مونت كارلو الدولية، باريس)

تستضيف كابي لطيف المؤلف الموسيقي وعازف القانون المصري شادي الجندي، وعازف الكمنجة المصري فارس صقر وعازف الناي المصري جون سامي بمناسبة الجولة الموسيقية التي يقومون بها في فرنسا بدعوة من المركز الثقافي المصري في باريس في إطار فعاليات وأنشطة مصر وفرنسا، خلال العام الثقافي المصري-الفرنسي 2019.

إعلان

شادي الجندي عازف القانون المصري: باريس عاصمة الثقافة الأوروبية

عن الجولة الموسيقية في فرنسا بمناسبة العام الثقافي المصري- الفرنسي، تحدث العازف شادي الجندي، حيث قال: " في العام الثقافي المصري- الفرنسي، تنشط بعثات ثقافية مصرية وفرنسية. وفي هذا الإطار، جئنا إلى باريس على هامش حفلة لعازف الناي المصري الكبير رضا بدير. ولدينا ورش عمل في المركز الثقافي منذ سنتين. باريس هي عاصمة الثقافة الأوروبية ونشعر نحن المصريون بالارتباط الثقافي والروحي بين الشعب الفرنسي والعربي ".

فارس صقر عازف الكمنجة المصري: سعيد بمشاركتي في فرنسا والتعرف على الآخر

قال عازف الكمنجة المصري فارس صقر ويعزف في دار الاوبرا المصرية: " سعيد بمشاركتي في فرنسا والتعرف على الآخر وعلى موسيقى من نوع آخر". كما تحدث عن الكمنجة والفرق بين الكمنجة العادية والإلكترونية:" أفضل الكمنجة العادية حيث العزف بالأسلوب الكلاسيكي، ومن الطبيعي أن يكون هناك اختلاف بالأصوات بين الاثنين، أتمنى أن تبقى الكمنجة متطورة ومحتفظة بمكانتها الموسيقية عند الجمهور".

جون سامي عازف الناي المصري: يشرّفني أن أشارك في التبادل الثقافي

تحدث جون سامي ويعزف في دار الأوبرا في القاهرة، عن أهمية عزف الناي والتبادل الثقافي، قال: " يعتبر الناي من أقدم الآلات من أيام الفراعنة، ويشرّفني أن أشارك في التبادل الثقافي المصري- الفرنسي. ونعمل على هذا التبادل منذ ثلاث سنوات. فنحن نتعرف على الآلات الموسيقية الفرنسية ونعرّف الفرنسيين على الآلات الشرقية أيضا. وعن الورش الفنية التي يقومون بها في باريس للتعريف بالآلات، قال جون سامي: "لمسنا شوق الفرنسيين للتعلم والاطلاع على الموسيقى المصرية وخاصة إخواننا من المغرب وتونس."

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.