تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

ماغي فغالي موران رئيسة جمعية " التربية الكريمة" : من أجل مجتمع سلمي

سمعي
الأكاديمية ماغي موران رفقة الإعلامية كابي لطيف (أمام مبنى مونت كارلو الدولية، باريس)

تستضيف كابي لطيف الدكتورة ماغي فغالي موران الاكاديمية ورئيسة جمعية "التربية الكريمة" في فرنسا. عملت لعقود أستاذة اللغة الفرنسية في لبنان ثم في التعليم الوطني في فرنسا، في وظائف التدريس والإدارة. تحمل وسام السعفة الأكاديمية برتبة فارس من وزارة التربية الفرنسية عام 2014 وذلك تقديرا لجهودها ولمسيرتها الأكاديمية والتربوية، ويعتبر أرفع وسام أكاديمي فرنسي يُمنح للشخصيات اللامعة في مجالي التعليم والثقافة. كما تحمل ميدالية مدينة باريس عام 2016.

إعلان

دخلت مفاصل المجتمع الفرنسي عن طريق التعليم

تحدثت ماغي فغالي موران الحائزة على دكتوراه في الأدب الحديث من جامعة السوربون الفرنسية، والشغوفة بالأدب والتعليم والثقافة، عن مهنة التعليم وأهميتها فقالت: " أحببت التعليم وخاصة في القطاع العام لأنه أكثر شمولية وفيه روح الخدمة وهو بعيد عن التجارة كما هو الحال في القطاع الخاص. كما أحببت أن أدخل إلى مفاصل المجتمع عن طريق التعليم". عن علاقتها باللغة الفرنسية قالت :" اللغة الفرنسية أعطتني الانفتاح على الأدب وجميع العلوم الأخرى. وهي لغة أفهمها وتفهمني".

الأكاديمية ماغي موران أمام مبنى مونت كارلو الدولية، باريس
الأكاديمية ماغي موران أمام مبنى مونت كارلو الدولية، باريس

التبادل الفكري عبر الكلمات

تواصل ماغي فغالي موران العمل من أجل مجتمع سلمي من خلال التزاماتها عبر الجمعية التي أسستها وهي جمعية "التربية الكريمة" وتساهم في تعزيز الأدب والفكر التعددي من خلال الانشطة والفعاليات التي تقوم بها في شقيها التربوي من جهة والثقافي من جهة أخرى. عن رسالتها من خلال الجمعية قالت:" توصيل الفكر الى الفكر. الهدف هو التبادل الفكري عبر الكلمات لأن الكلمة أقوى من السيف. والتربية هي أساس بناء المجتمعات. أحلم أن يبنى لبنان على الكفاءات بعيدا عن الوساطات والطائفية ويعود مثلما كان".

الأكاديمية ماغي موران (استديو مونت كارلو الدولية، باريس)
الأكاديمية ماغي موران (استديو مونت كارلو الدولية، باريس)
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن