تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

المخرج فيليب عرقتنجي: وثائقي "على خطى المسيح" يبيّن أن أرض لبنان مقدسة

سمعي
المخرج فيليب عرقتنجي

تستضيف كابي لطيف المخرج فيليب عرقتنجي في حوار تناول آخر أعماله الوثائقية وهو الفيلم الوثائقي "على خطى المسيح" الذي عرض في الصالات اللبنانية في بيروت. وهو عمل نفذ بدعم من "المؤسسة المارونية للإنتشار" و"جمعية على خطى المسيح" في جنوب لبنان بالتعاون مع الشركة التي يملكها المخرج "عرقتنجي" لإنجاز هذا الفيلم ليكون فيلماً وثائقياً سياحياً.

إعلان

للبنان بُعد تاريخي وروحاني

تحدث عن فكرة الفيلم وأهميته، فقال فيليب عرقتنجي: " أهداف فيلم "على خطى المسيح" مهمة وهي أن أرض لبنان مقدسة ومرّ بها السيد المسيح. وهذا شيء مهم لأن لدينا مسؤولية المحافظة على هذا الإرث، فللبنان بعد تاريخي وروحاني. تنقلنا خلال تصوير الفيلم من قرية لأخرى لنرسم الطريق للزائر الذي يرغب باكتشاف خطى السيد المسيح في الجنوب اللبناني".

لا يوجد في المناهج اهتمام بالتراث الديني والتاريخي

توقف فيليب عرقتنجي عند ظروف تنفيذ الفيلم قائلا: "نحن أربعة أشخاص عملنا على السيناريو، فكتبناه خلال ستة أشهر. الفيلم فيه الكثير من العفوية والبساطة وهو موجّه لكل اللبنانيين، لأننا زرنا مناطق فيها جوامع وحتى المسلمون يتحدثون عن السيدة مريم. وهو تراث يجمعنا ويربطنا ببلدنا، ولكن للأسف لا يعّلم في المدارس ولا يوجد في المناهج اهتمام بالتراث الديني والتاريخي للبلد".

جميع أفلامي تتحدث عن البحث عن الهوية

تحدث المخرج فيليب عرقتنجي عن رسالته من خلال الفيلم وخصوصية أفلامه، فقال: " أحب أن أنوّع وأكتشف الأشياء الجديدة وبنفس الوقت جميع أفلامي تتحدث عن البحث عن الهوية. صحيح أني فرانكوفوني، ولكني لبناني وعربي في نفس الوقت، ولدي تاريخ مختلف عن جيراننا في الشرق الأوسط. نحن كسينمائيين نحاول وضع أسس هوية جديدة للبنانيين بعد الحرب وما زالت قيد الدرس، وهذه هي مهمتنا".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.