تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

أمل الصبان المستشارة الثقافية للسفارة المصرية في باريس: "الثقافة هي السلاح الأول"

سمعي
فيسبوك
2 دقائق

تستضيف كابي لطيف الدكتورة أمل الصبّان المستشار الثقافي لجمهورية مصر العربية في فرنسا والدكتور محمود إسماعيل مدير المركز الثقافي المصري في باريس للحديث عن تداعيات الهجوم الذي تعرض له الكاتب المصري علاء الأسواني في باريس والاعتداء الذي طاول المركز الثقافي المصري في العاصمة الفرنسية.

إعلان

 

الحرب تقوم اليوم بين الدول عن طريق الثقافة
أشارت الدكتورة أمل الصبّان بأنّ الحرب، اليوم، تقوم بين الدول عن طريق الثقافة "فالثقافة هي السلاح الأول التي يتمّ من خلالها أخذ المواقف. وعندما نتحدّث عن الهجوم الذي يتمّ ضدّ الثقافة المصرية ورموزها... هذا يدل على أهمية هذا السلاح ". كما نوّهت بأنّ اللغة بعد الثورة كانت منفتحة أكثر نحو الشباب "لأننا كنا بحاجة لنقل صوت الشباب والثورة وإعطاء الفرصة للشباب المقيم في فرنسا أو في مصر أن يقدّم كل ما لديه من أفكار وما هو جديد".
 
الذي حدث في باريس مرآة لما يحصل داخل مصر
اعتبرت الدكتورة الصبّان أن المركز الثقافي المصري يلعب دوراً أساسياً في المجتمع الفرنسي وبالنسبة للجالية المصرية. "نحن نسعى إلى نقل الثقافة المصرية وكل التيارات الفكرية المختلفة للشعب الفرنسي. الجمهور الفرنسي يعشق الحضارة الفرعونية القديمة". أما الدكتور محمود إسماعيل مدير المركز الثقافي المصري في باريس أوضح أنّ المركز بالتعاون مع المكتب الثقافي يتبعان بطبيعة عملهما إلى وزارة التعليم العالي وهي ليست وزارة سياسية، "وهذا النوع من التبعية الإدارية أعطى نوعاً من الاستقلالية عن وزارات ذات طابع سياسي وبات هناك حرية في برمجة الأنشطة".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.