تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريتويت (متوقف)

"ريتويت": انتفاضة المرأة في العالم العربي بين الافتراضي والواقعي

سمعي
فيسبوك
2 دقائق

يتوقف "ريتويت" اليوم عند الجدل القديم الحديث: النضال الرقمي تحديدا في شأن المرأة.. يعتقد كثر من الناس أن لا نتيجة ترجى مما يعتبره البعض نضالا عبر شبكات التواصل لأنها لا تترك أثرا في الواقع، واقع المرأة.

إعلان

 

يذكر كثر الحملة الواسعة الناجحة إلكترونيا والتي حققتها صفحة انتفاضة المرأة العربية منذ عام تقريبا. قد يكون مناسبا اليوم وبعد سنتين من نشاط الصفحة الإلكتروني أن نطرح من جديد أسئلة من نوع:
هل يكفي نجاح حملة على فايسبوك ليحدث التغيير؟ أو ما النتائج الفعلية التي حققتها هذه الحملة مثلا على الأرض؟
 
وكان لديالا حيدر إحدى مؤسِسات صفحة انتفاضة المرأة في العالم العربي على فايسبوك وجهة نظر في الأمر.
في "ريتويت" كذلك، بعد أن صّفقنا أمس لاعتذار مدير مكتب تويتر في بريطانيا من النساء اللواتي تعرضن إلى إساءات على شبكة التدوين المصغر، نصطدم اليوم بحركة تمييز ضد النساء والمتهم هذه المرة شبكة "لينكد إن" للتواصل المهني الاجتماعي عندما سحبت عن موقعها ونزولا عند طلب بعض المستخدمين، إعلانا للتوظيف نشرته "شبكة توپتال لمطوري الويب" وفيه صورة المطورة فلورنسيا انتارا، بحجة أنها مغرية لدرجة لا يمكن تصديق كونها مطورة ويب حقيقية. 
 
بالإضافة إلى فقرة أخبار سريعة كخبر تقرير تويتر الذي جاء فيه أن دولة قطر هي الدولة الوحيدة التي لم تلاحق أيا من المغردين ولم تطالب ببيانات أي منهم على أراضيها، والمضاربات في أسعار بيع المتابعين على شبكات التواصل، واختبار فايسبوك لميزة: في مثل هذا اليوم.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.