تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريتويت (متوقف)

الرهينة البريطاني مراسلاً لتنظيم "داعش"؟ ما الذي تغير؟

سمعي
الصورة من يوتيوب

في "ريتويت" اليوم بعض ما تناقله رواد شبكات التواصل الاجتماعي حول ما اصطلح كثر على الإشارة إليه بـ"تحول الصحفي البريطاني جون كانتلي ومن رهينة بيد تنظيم "الدولة الاسلامية" إلى مراسل لها"، إثر انتشار فيديو نشره التنظيم على هذه الشبكات يبدو فيه مؤدياً عمله من داخل مدينة كوباني/عين العرب كما يُعتقد.

إعلان

نتوقف في الحلقة أيضا عند الاحتفال باليوم العالمي "لإنهاء الإفلات من عقاب الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين" وتقرير لجنة حماية الصحافيين الذي اشار الى أن نحو 90 بالمئة من القتلة أفلتوا من العقاب.

ثم نسلط الضوء ثانية على هاشتاغ ريحانة جباريالذي عاد ونشط على مواقع التواصل اثر انتشار ما قيل إنه الرسالة الأخيرة التي بعثت بها  الى أمها قبل أن ينفذ فيها حكم الإعدام في ايران هذا السبت، ونستمع الىتسجيل صوتيللرسالة على ساوند كلاود، لصاحبته الشابة لمى دلبح، وحقق خلال 24 ساعة أكثر من مئة ألف استماع.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن