تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريتويت

تصنيف ديني في مدارس فرنسية والشبكة تتحرك

سمعي
الصورة من موقع ويكيبيديا

زوبعة على الشبكة أثارتها تصريحات رئيس بلدية مدينة "بيزييه" الفرنسية، عضو حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف روبير مينار حول إجرائه إحصاءات تصنّف تلاميذ المدارس في المدينة بحسب انتمائهم الديني.

إعلان

تستمعون في هذه الحلقة إلى باقة من ردود الفعل على شبكات التواصل الفرنسية حول تصريحات "مينار" التي عارضها كثر، بدءا من مسؤولين في الحكومة على تويتر، وصولاً إلى المستخدمين العاديين لهذه الشبكات، الذين دعا بعضهم أهالي هؤلاء التلامذة  إلى اللجوء إلى القانون لمقاضاة رئيس البلدية، خصوصاً وأن فرنسا تحظر الإحصاءات العرقية،  بينما رأى آخرون أن لا حاجة للضجيج المثار حول الموضوع، كما أشار كثر الى التناقض الواضح بين اعتراض  حكومي على "فعل" مينار وتصويت على مشروع قانون الاستخبارات بأغلبية ساحقة من النواب، والذي تفرد له حلقة اليوم مساحة كذلك الأمر .

تتوقف الحلقة كذلك عند الوقائع من وجهة نظر رواد تويتر في قضية إعفاء رئيس المراسم الملكية في المملكة العربية السعودية بعد صفعه مصورا صحافيا أثناء تغطيته لاستقبال الملك السعودي للعاهل المغربي يوم الأحد الماضي.

ونختم الحلقة بإشاعة طويلة الأمد متمثلة في هاشتاغ ما يكاد يختفي حتى يظهر من جديد حول إشاعة مقتل الرئيس السوري بشار الأسد.

 يمكنكم الاستماع إلى الحلقة كاملة بالضغط على الصورة.
ريتويت: إعداد وتقديم ريتا خوري
شارك في تقديم هذه الحلقة محمد كلش


 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن