تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريتويت (متوقف)

المقالات الفورية: مؤسسات إعلامية في قبضة فيس بوك (1)

سمعي
الصورة من موقع Pixabay
3 دقائق

حقبة التغيير، قد تكون عنواناً مناسباً لهذه الحلقة من ريتويت التي تفتح الجزء الأول من موضوع خدمة "المقالات الفورية" في فيس بوك التي تم إطلاقها بعد مفاوضات طويلة أسفرت عن إبرام شراكة مع تسع مؤسسات إعلامية كبيرة، تُتَرجَم بتضمين مقالات من هذه المؤسسات مباشرة في تطبيق فيس بوك على هواتف آيفون وأدّت بالتالي إلى التخلي عن الروابط التي تنقل المستخدم إلى المواقع الالكترونية لهذه المؤسسات.

إعلان

تستعرض الحلقة في جزئها الأول أبرز سمات هذه الشراكة وبعض الجوانب المادية المحيطة بها، خطوة وصفها محللون بالجرأة مقابل الحذر الذي لزمته مؤسسات إعلامية أخرة تجاهها، خوفاً من خسارة في حركة مرور البيانات لديها، على الرغم من اعتراف كثير من المواقع الإخبارية بأن فيس بوك يؤمن أكثر من 70 بالمئة من زيارات المستخدمين إلى صفحاتها، على أن يوافينا خبير الإعلام الجديد حسين دجاني بمزيد من التفاصيل والتحليلات حول مستقبل المواقع الإخبارية في ظل هيمنة فيس بوك وطموحاته الضخمة.

التلفزة الفرنسية  ترسل تحذيراً إلى  فيس بوك وتويتر

تستمعون في هذه الحلقة أيضا، إلى تفاصيل الرسالة التي بعثت بها مجموعة من التلفزيونات الفرنسية و وجمعية مكافحة القرصنة المرئية إلى مدراء فيسبوك وتويتر، تحذر فيها من استخدام الفيديوهات  التابعة لها على منصتيهما من دون تصريح بذلك وتدعوهما إلى اتخاذ التدابير اللازمة للحد من قرصنة المستخدمين هذه تحت طائلة رفع القضايا أمام المحاكم الفرنسية.

فيس بوك يضع قدمه في ملعب غوغل 

في الحلقة كذلك مرور على تمدد فيس بوك الذي يحاول أن يضع قدمه في ملعب محركات البحث وعلى رأسها العملاق غوغل وذلك مع بدء اختبار الشركة لخاصية تتيح البحث عن روابط ومواضيع تمت مشاركتها أو التعليق عليها في المنصة.

نتوقف كذلك عند تعليق غوغل المؤقت لخدمة التعديل والإضافات على خرائطه بعد الإحراج الذي تسبب به تعديل "روبوت اندرويد يتبول على تفاحة آبل" في باكستان وأخيرا جولة سريعة على أبرز ما استوقف رواد الشبكات من أحدث الأخبار.

للاستماع الرجاء الضغط على زر التشغيل إلى يمين الصورة

ريتويت: إعداد وتقديم ريتا خوري

شارك في تقديم حلقة اليوم جميلة بو شنب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.