تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريتويت (متوقف)

يمنيات يتحدين الحصار بالدراجات الهوائية

سمعي
الصورة من تويتر
3 دقائق

تضيء حلقة اليوم على مبادرة يمنية أُطلقت عبر فيس بوك، تدعو النساء إلى استخدام الدراجات الهوائية للتنقل في ظل انعدام المشتقات النفطية بسبب الحصار وحالة الحرب التي تمر بها البلاد.

إعلان

"يلا نسوق سايكل"، عنوان صفحة الفيس بوك التي وُجّهت عبرها الدعوات إلى نحو 1200 شخص قال نحو ستمائة منهم أنهم سيشاركون، لكن فعليا يبدو أن عدد المشارِكات بالكاد تعدّى أصابع اليدين.. ورغم ذلك انتشرت على شبكات التواصل صور لافتة لنساء يقدن الدراجات في صنعاء، صور استدعت مجموعة من ردود الفعل القاسية من الرجال و النساء والفتيات على حد سواء .. استغراب  في الشارع اليمني انعكس على مجتمع شبكات التواصل.. ولكن في المقابل كان هناك على صفحة الفعالية مجموعة من التعليقات المشجعة التي أتت من اليمن وخارجه كالتعليق الذي تركته نجلا جبران تحيي فيه المبادرة قائلة للمشارِكات: انتن تصنعن واقعاً جديدًا للمرأة اليمنية ..اذا استمر تطوير المبادرة ..... ارفع قبعتي احتراما وحبا"..

.

"لقد زرت اليمن أكثر من 20 مرة ولم ألمح مرة امرأة تقود دراجة هوائية، إلا عند انقطاع المواد النفطية الذي تسببت به حرب السعودية"

ترصد الحلقة كذلك تفاعل المغردين مع خبر  سيطرة تنظيم داعش شبه الكامل على مدينة تدمر الأثرية في سوريا وانسحاب القوات النظامية منها بعد أن تم إجلاء معظم السكان المدنيين  قبل الانسحاب..

وفي نهاية الحلقة  غوغل يرسل بيانا يقدم فيه اعتذارا من البيت الأبيض بعد حادثة تلاعب بنتائج بحث المحرك، إذ صارت خرائطه تقود المستخدم الذي يبحث  عن مصطلح "بيت الزنجي" إلى البيت الأبيض  حيث يعيش الرئيس الأميركي باراك اوباما أول رئيس أسود في تاريخ الولاليات المتحدة الأميركية.  

 
 
ريتويت: إعداد وتقديم ريتا خوري
شارك في تقديم هذه الحلقة محمد كلش

للاستماع إلى هذه الحلقة، يرجى الضغط على زر التشغيل يمين الصورة 
 

 

 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.