ريتويت

غابات افتراضية تكسو برج ايفل

سمعي
الصورة من حساب تطبيق One Tree One Heart

بعدما اتشح برج ايفل بألوان العلم الفرنسي لعدة أيام إثر اعتداءات الثالث عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر في باريس، ها هو اليوم يتشح باللون الأخضر على هامش قمة المناخ 2015، عبر المبادرة الرقمية: "قلب واحد، شجرة واحدة"، والتي ستجعل من البرج غابة افتراضية خضراء تعج بأسماء الراغبين، وذلك حتى الثالث من ديسمبر.

إعلان

بعد أن كان برج ايفل قد اتشح بألوان العلم الفرنسي، ومن ثم عبر الفوتوشوب بألوان أعلام البلدان التي طالها الإرهاب في الأسابيع الأخيرة، حيث انتشرت صور معدلة للبرج بعلم كل من تونس ولبنان ومالي، ها هو البرج يتشح بإضاءة خضراء ضمن عمل فني رقمي، تقف خلفه المهندسة المعمارية التونسية الأصل نزيهة مستاوي، بهدف حث أكبر عدد من الناس على المساهمة في إعادة تشجير الغابات، في اطار مشروع ترعاه جمعية "بور بروجيه" الفرنسية.

مبادرة ضخمة على هامش قمة المناخ 2015، تدعو الى استخدام التكنولوجيا لتعيد اتصال الإنسان بالطبيعة.. ولو رقميا، هذه المرة عبر تطبيق "قلب واحد، شجرة واحدة"، الذي يتيح لمستخدم الانترنت أو  الهاتف الذكي اختيار البلد الذي يود التبرع له في إطار مشروع التشجير.

اكتب اسمك على برج ايفل

في المقابل وحتى الثالث من ديسبمبر، وبالتوازي مع عملية التبرع - التي حصدت حتى اللحظة أكثر من 50 ألف شجرة - يرسل المستخدم اسما او رسالة ما ، فيأتيه الرد سريعا حول الساعة واليوم الذي سيظهر فيه منشوره  على واجهة غابة برج ايفل الرقمية.
 

"غابات افتراضية من أجل الكرة الأرضية"

 

نتوقف في الحلقة أيضا عند عمالقة شركة الإنترنت  مثل بيل غيتس ومارك زوكربيرغ الذين قرروا الاستثمار في مبادرة جديدة حول المناخ  تحمل اسم "تحالف القفزة النوعية للطاقة"..

ختام الحلقة مع سخرية المغردين من وقفة رئيس دولة جزر القمر المفاجئة امام كل من محمود عباس وبنيامين نتانياهو في لحظة تصافحهما على هامش قمة المناخ، فحرم الصحافيين من التقاط صورة سمّاها البعض "تاريخية" خصوصا  بعد مرور خمس سنوات على آخر مصافحة بينهما وفي ظل أجواء التوتر المهيمنة منذ فترة على العلاقات.

"عندما تشعر أن هناك أمرا ما يجري خلف ظهرك"

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن