تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريتويت (متوقف)

جوعى "مضايا" السورية مادة للتهكم على شبكات التواصل

سمعي
نصب "المجاعة" للفنان Rowan Gillespie في دبلن (فليكر / Tobias Abel)

على شبكات التواصل تداعيات خبر الحصار والجوع الذي تعاني منه بلدة مضايا السورية. كبر التفاعل والأخذ والرد كما كثرت التساؤلات من حوله: انقطاع المواد الغذائية، تعداد لضحايا الجوع وصور متدفقة تبيّن عدم صحة بعضها.

إعلان

بين الاتهامات المتبادلة بين أطراف الصراع، ظهرت حملة خلال عطلة نهاية الأسبوع أثارت استياء كبيراً لدى فئة من مستخدمي شبكات التواصل ضد فئة أخرى أنكرت وقائع الموت جوعا في البلدة ونشرت مجموعة من الصور التهكمية أمام موائد عامرة بالأطايب تحت هاشتاغ "متضامن مع حصار مضايا"، وصِفت بالسادية.

في الحلقة أيضا وقفة في ساحة الجمهورية في فرنسا التي كرمت أمس الأحد ضحايا الإرهاب، وايضاح ونصائح حول كيفية التصرف أمام  إشاعة عادت  الى الظهور، تتعلق بتحوّل تطبيق "واتساب" الى تطبيق مدفوع.

تستعرض الحلقة كذلك  نتائج استطلاع للرأي نشره معهد  "بيو" للأبحاث حول الرقابة التي يمارسها الأهل على الأولاد ما بين 13 عاما و17 عاما لدى استخدامهم الانترنت.

ختام الحلقة مع هاشتاغ "ميوزيك منداي" حيث وقع خيار "ريتويت" اليوم على مقطوعة من كلمات الأديب اللبناني الفرنسي أمين معلوف وألحان عازف الترومبيت ابراهيم معلوف، غناء الفرنسية "لوان" بعنوان خريف في باريس مهداة الى ضحايا الإرهاب في فرنسا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن