تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريتويت (متوقف)

اختراق بيانات 50 مليون مواطن تركي من بينهم أردوغان

سمعي
أ ف ب
2 دقائق

تتوقف حلقة اليوم عند أكبر تسريب للبيانات الشخصية في تاريخ تركيا، حيث تم اختراق ونشر بيانات 62 بالمئة من السكان، أي ما يعادل نحو 50 مليون شخص، على أحد مواقع الإنترنت، من بينها بيانات مسؤولين في الحكومة، كما بيانات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. لم تكشف هوية القراصنة، لكنهم تركوا رسائل سياسية ودروساً تقنية تنصح الحكومة بالتشفير وحماية البيانات.

إعلان

تلقي الحلقة كذلك، نظرة على بعض ردود الفعل على شبكات التواصل حول بالضجة التي أحدثتها تسريبات "وثائق باناما" والتي شملت التهرب الضريبي وتهريب الأموال لنحو 140 شخصا من قياديي هذا العالم، حيث يمكننا أن نتابع تفاعل ادوارد سنودن مع الخبر وسخريته من زعماء دول اوروبية.

في نهاية الحلقة نتطرق الى دراسة أميركية حديثة تكشف عزوف مستخدمي الإنترنت عن التعبير عن رأيهم إذا كان من بين الأقلية، نتيجة للمراقبة الجماعية التي تمارسها الحكومات.

ختام الحلقة مع الباحث الإيطالي الشاب جوليو ريجيني الذي اختفى وعثر عليه مقتولا في مصر، وصورة له شكّلتها صور وجوه 533 مختف قسريا في مصر، نشرتها صحيفة ايطالية وتم تداولها بكثافة على شبكات التواصل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.