ريتويت

شبكات التواصل العراقية تكافح القواد الالكتروني وفرنسا تكافح زبائن الدعارة

سمعي
الصورة من موقع pixabay

في هذه الحلقة من ريتويت نطل على هاشتاغ "لا تكن قوادا"، الذي يعمل على مكافحة ظاهرة انتشرت على شبكات التواصل العراقية في الأيام الأخيرة، تتلخص في التقاط بعض المستخدمين صورا لشبان وشابات في أماكن عامة من دون علمهم، ثم ينشرونها على مواقع التواصل بهدف التشهير وحصد الإعجابات والمتابعين.. استفز الموضوع مستخدمي هذه الشبكات فكانت حملة توعية من ظاهرة قال كثر انها تسببت في مشاكل اجتماعية خطرة حيث يمكنها أن تؤدي أحيانا الى مقتل من يظهر في الصور في مجتمعات محافظة.

إعلان

 

في الحلقة ايضا وقفة عند تفاعل مغردين عرب وفرنسيين مع خبر اقرار البرلمان الفرنسي بعد سنتين من النقاش مشروع قانون يغرّم زبائن العاملات في الدعارة، مبلغا قد يصل الى 3500 يورو.

تفتح الحلقة كذلك نافذة على فيديوهات البث المباشر عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي، ونتوقف عند التحديثات التي اعلن عنها فيسبوك في ميزته هذه والتي وصلت الى 60 دولة حول العالم، ميزة تشبه في تحديثاتها ما يقدمه تطبيق "بيريسكوب" الذي تملكه شركة تويتر، والذي لاقى رواجا واسعا خلال سنة من اطلاقه، في الوقت الذي يطرح فيه كثر تساؤلات حول ما تحضره شركة غوغل في هذا المجال وقدرة الآخرين على المنافسة عندما سيدخل ابو الفيديوهات الاجتماعية ساحة البث المباشر.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن