ريتويت

هكذا وقعت المحطات الكبرى في فخ فيديو اعتداءات بروكسل المزور

سمعي
الصورة من يوتيوب

شبكات التواصل الاجتماعي،أرض خصبة للإشاعات والأخبار الكاذبة.. سمعة التصقت بهذه الشبكات منذ بداياتها حيث يمكن لأي شخص ان ينشر ما يحلو له وحيث تنعدم تقريبا ثقافة التحقق قبل اعادة نشر الخبر لدى شريحة كبيرة من المستخدمين.لكن المدهش أن تقع مؤسسات إعلامية كبيرة وبالجملة في فخ الفيديوهات المزورة آخرها فيديو اعتداءات بروكسل الذي تبين أنه لا يمت إلى المدينة بصلة.

إعلان

في هذه الحلقة من ريتويت، تستضيف ريتا خوري الصحفي جمال بلعياشي من فريق "مراقبون" في فرانس 24، يشرح سبب وقوع هذه المحطات في فخ الفيديو المزور ويطلعنا على طرق بسيطة للتحقق قبل النشر على شبكات التواصل الاجتماعي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن