تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريتويت (متوقف)

هاشتاغ "أين اسمي؟".. في أفغانستان، نساء بلا أسماء

سمعي
الصورة من تويتر

في أفغانستان حملة وهاشتاغ "أين اسمي؟"، أطلقته ناشطات في حقوق المرأة بهدف حصول النساء على حقوقهن التي تُعتبر بحسب ناشطات، من المحظورات، من بينها حقهن في ذكر اسمائهن في الوثائق الرسمية..

إعلان

حملة انطلقت على شبكات التواصل في تموز/يوليو الماضي وتأمل راعياتها في أن تساهم في استعادة المرأة هويتها وكيانها..

في الحلقة أيضًّا وقفة عند  صفحة على فيس بوك معادية للمهاجرين في النروج، ومنشور فيها يخلط بين ستة مقاعد سوداء فارغة في حافلة، وست نساء منقبات..أمر تسبب بكثير من ردود الفعل على الشبكات قبل أن ينتقل إلى الإعلام.

نهاية الحلقة، رصد لردود فعل مختلفة حول تقرير استهلاك البشر كامل موارد الأرض الطبيعية لعام 2017.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.