تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

طارق حمدان، شاعر وموسيقي فلسطيني

سمعي
2 دقائق

تستضيف كابي لطيف طارق حمدان الشاعر والموسيقي الفلسطيني بمناسبة تواجده في العاصمة الفرنسية لتحضير مشروع فني في مدينة الفنون الدولية.

إعلان

استعرض طارق حمدان محطات من حياته بين الأردن وفلسطين. وتحدث عن ولادته في الأردن ونظرته إلى فلسطين والقضايا العربية. كما توقف عند علاقته بالغرب ونظرته إلى دور الجيل الجديد من المبدعين الفلسطينيين في العالم.
 
بدأت علاقة حمدان مع الموسيقى منذ طفولته، حين أقنع والده بأن يشتري له آلة عود. «كانت الموسيقى المستفز الأكبر لاختيار طريق مغاير، وهي التي دفعتني إلى الكتابة». ويعمل حالياً على مشروع موسيقي يتمثّل في تلحين وغناء قصائد لروّاد الشعر الحديث.
 
قدّم أغاني من ألحانه وغنائه، مأخوذة عن قصائد من الشعر العربي الحديث لأدونيس، وأنسي الحاج، وخليل حاوي، وبدر شاكر السياب، وقسطنطين كافافي، ونازك الملائكة، ونجوان درويش…إضافةً إلى قصائد من ديوانه الأول «حين كنتُ حيواناً منوياً». ترجمت نصوصه الشعرية إلى عدة لغات منها الإسبانية والكورية والانجليزية، كما صدر له مجموعة شعرية عن دار أزمنة تحت عنوان "حين كنت حيوانا منويا".
 
عمل طارق حمدان في مجال الصحافة المكتوبة والإذاعية، ويعمل حاليا رئيس تحرير مجلة فلسطين الشباب التي تعنى بالثقافة والفنون وحرية التعبير لدى الشباب الفلسطيني في فلسطين المحتلة والشتات.
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.