تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

المحامي زياد بارود ووزير الداخلية والبلديات السابق

سمعي
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف المحامي زياد بارود ووزير الداخلية والبلديات السابق للحديث عن تجربته السياسية في وزارة الداخلية وفي غيرها من المحطات التي تعنى بالشأن العام وعن إمكانية ترشحه للانتخابات النيابية لعام 2013 في منطقة كسروان.

إعلان

زياد بارود شخصية سياسية وطنية مغايرة، طبع بصمة لا تمحى في السياسة اللبنانية. عرف بصراحته وصلابته واستقلاليته. فرض احترامه كناشط في المجتمع المدني وكمحام وكوزير في بلد متعدد ومتصارع.
 
تحدث عن حصيلة التجربة الوزارية، فوصفها بالغنية جدا والصعبة في نفس الوقت،" لمن لا ينتمي إلى فريق سياسي معين، ويكتفي بالعمل". و ذكر أن لبنان بلد حريص على الحريات العامة وحرية التعبير وحرية الإعلام تحديداً. ورغم كل الصعاب استطاع أن يمر بأقل خسائر ممكنة وقال: نحن في لبنان عندنا ايجابية كبيرة من خلال وجود تنّوع مهم من حيث الثقافات والديانات ونحن ننظر إلى هذا الواقع من باب صعوبة إدارته ولا نرى فيه كل ايجابياته إن على مستوى التنوع الطائفي أو الديني أو السياسي أوالفكري.
 
وعن علاقته بفرنسا و اللغة الفرنسية و الفرانكفونية فهو يصنفها على مستويين،على المستوى العاطفي فهي "تعبّر عن تلك القيم التي تجعلنا نكون إنسانياً على تواصل فكري دائم". أما على مستوى المنطق و العقل فلبنان يتقاسم مصالح كثيرة مع فرنسا والعكس أيضا وان تغيرت هذه الأدوار و المصالح مع مرور الزمن اليوم.
 
تربّى و ترعرع في بيئة قائمة على الحوار والانفتاح على الأخر وعلى الديانات وهو "مصدر غنى يزخر به لبنان". تشّبع فيها ليس فقط بالدراسة بل بالثقافة أيضا فوالده كان مدرسا للرياضيات و ووالدته أستاذة أدب عربي. ووصف مرحلة الطفولة بأنها مرحلة هامة من حياته وسمحت له بالوصول إلى ما هو عليه الآن.
 
زياد بارود، من مواليد عام 1970، درس الحقوق في جامعة القديس يوسف، ثم تابع دراسته العليا في فرنسا، وله مؤلفات قانونية وأوراق بحثية عدة في المسائل الدستورية والانتخابية واللامركزية الإدارية وقوانين الجمعيات والأحزاب وقطاع التربية والتعليم والشباب. وقد خبر العمل السياسي من خلال مشاركته في الحكومة السابقة، وقبلها من خلال نشاطه المتعدد الأوجه في المجتمع المدني.
 
تم اختياره عام 2007 بين 250 قيادياً في المنتدى الاقتصادي العالمي وفي لبنان تحول إلى الوزير الأكثر شعبية ومن فرنسا حمل وسام جوقة الشرف ومن اسبانيا وسام الاستحقاق من رتبة كمندور.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.