تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

المطران منير خيرالله :"لا نريد أمثولة من احد فالحوار الإسلامي المسيحي هو حوار يومي وتلاقي "

سمعي

المطران منير خيرالله ،هو رجل دين عمل بين فرنسا ولبنان خلال سنوات في إطار مهماته الرعوية وهو من الناشطين في الحوار الإسلامي-المسيحي في لبنان وفي دول الانتشار. شارك في مؤتمرات عدة في لبنان وفرنسا وايطاليا والولايات المتحدة الأمريكية وفي مؤتمرات مجلس كنائس الشرق الأوسط.

إعلان
 
عن موضوع مسيحيي الشرق ذكر منير خيرالله أن مسيحي الشرق ليسوا قضية، بل إنهم شعب يعيش في بلاده ويريد الاحترام الكامل لحقوقه "فالمسيحيون كالمسلمين في الشرق، هم شعب لكل الأرض ومعاً يحاولون دوماً ان يعيشوا حريتهم وتقرير مصيرهم". 
 
ووصف الحوار الإسلامي-المسيحي بأنه حوار الحياة "نعيش معاً ونعيش يومياً في كل الظروف، في المحن والنصر والفرح والألم. أما أن يأتي الغرب ويعلمنا كيف نقيم الحوار وما هي حقوق المسيحيين وكيف نعيش على أرضنا بأمان وحرية، اعتقد أننا لا نريد أمثولة من احد فالحوار الإسلامي المسيحي هو حوار يومي وتلاقي بين الناس وهو حوار مبادئ وليس حوار عقائد دينية، إستراتيجيتنا وحوارانا يرتكزان على متابعة رسالتنا في العيش معاً". وأعتبر ان كل ما قاله التاريخ عن حماية الغرب لمسيحيي الشرق "كان مليئاً بالأخطاء ولم يربح المسيحيون من هذه الحماية".
 
سيرة حياة منير خيرالله ترتكز على التسامح والعبور من الألم الى النور. فهو من مواليد مراح الزيات، قضاء البترون، عام 1953، استشهد والداه في 1958، في منزلهما في مراح الزيات. درس في لبنان وفي فرنسا، بدأ دروسه الابتدائية في سمار جبيل ثم أكملها بعد وفاة والديه في ميتم الآباء الكبوشيين في عبيه "قضاء عاليه". عام 1972، أرسله البطريرك بولس المعوشي إلى روما، لمتابعة دروسه الفلسفية بعدها عاد الى لبنان. عام 1978، عاد الى فرنسا لمتابعة دروسه واختصاصه في باريس، في المعهد الكاثوليكي وفي جامعة السوربون نال خلالها شهادة دكتوراه في اللاهوت من المعهد الكاثوليكي وأخرى في علوم الديانات من جامعة السوربون حول موضوع التنشئة الكهنوتية في الكنيسة المارونية المعاصرة.

يتقن اللغات الحديثة التالية: العربية والفرنسية والانكليزية والايطالية والألمانية واللغات القديمة: السريانية واللاتينية والعبرية واليونانية. له مؤلفات ومقالات ومحاضرات كثيرة بالعربية والفرنسية والايطالية والانكليزية في مواضيع تاريخ الكنيسة المارونية والمجامع والأعمال المجمعية المارونية، والروحانية المارونية، وتنشئة شباب اليوم. أشرف على تحرير وإصدار"المجلة الكهنوتية" و"النشرة الرعوية" ومجلة "العنقود"، "ورسالة الأحد"، النشرة الأسبوعية لرعية البترون التي توزع أيضا عبر الانترنت على البترونيين المنتشرين في العالم. وعمل أستاذا في جامعة الروح القدس لسنوات وفي دول الانتشار.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن