تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الإعلامية ليلى رستم نجمة الزمن الجميل

سمعي

تستضيف كابي لطيف الإعلامية المصرية القديرة ليلى رستم بمناسبة جوائز "تكريم الانجازات العربية" التي أقيمت في المنامة عاصمة البحرين، وتعتبر من أوائل الإعلاميات اللواتي حاورن كبار الشخصيات وأهم السياسيين في العالم العربي لإدراكها مدى تأثير الكلمة وأهميتها في صنع الرأي العام.

إعلان

 تنظر ليلى رستم الى العالم العربي بحزن شديد وقلق وترى انه بالنسبة لمصر هناك عدم وضوح في الرؤية " بلادنا بحاجة الى يد قوية تكون ماسكة البلد مش معناها ديكتاتور ولكن حكومة قوية كي تكون الدولة عادلة ومنتجة ولها رؤية بعيدة". وأكدت على أنّ عملية البناء الديمقراطي تحتاج لسنوات طويلة وأنّها ستكون منقوصة وغير مكتملة إذا لم تبن على أسس صحيحة كما بنيت الديمقراطية في الغرب، بعد الثورة الفرنسية.

 
استعرضت ليلى رستم مراحل من مسيرتها الإنسانية والإعلامية وتحدثت عن جذورها التركية وتأثير والدها في مسار حياتها " والدي كان يرى اني شخصية غير عادية ورباني على عدم الخوف والإقدام وشجعني على تنمية مواهبي". ووصفت مرحلة الطفولة   بالمرحلة  السعيدة
"كنت الطفلة المدللة في العائلة ومنذ صغري كنت ادرس الشخصيات السياسية التي تزور منزلنا بينما كان الأولاد يذهبون الى اللعب كنت استمع الى أحاديث الكبار وكنت ناضجة أكثر من عمري بكثير".
 
حول الشهرة والنجومية ذكرت الإعلامية القديرة أنها أخذت من وقتها الكثير، ولكنها بالمقابل منحتها حب الناس واحترامهم، وهي لا تحب تسليط الأضواء عليها "لأن الشهرة تكون دائماً على حساب الحياة الشخصية". هي تعتقد أن الشهرة تتحول في بعض الأحيان إلى مرض يصيب خاصةً الناس الذين تكون ثقتهم بنفسهم ضعيفة، ليعطوا لأنفسهم أهمية معينة.
 
وعن أهم الشخصيات السياسية والزعماء الذين صنعوا تاريخ لبنان الحديث التي استضافتها في برنامجها التلفزيوني " سهرة مع الماضي" وكان يعرض على شاشة تلفزيون 5 و11  قالت رستم: "من أهم الشخصيات التي حاورتها كمال جنبلاط، بسبب اتساع ثقافته وعلمه الشامل لفروع العلوم وخاصةً السياسية منها ولهذه الأسباب كان من أوائل الشخصيات السياسية التي اغتيلت في لبنان".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.