تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

دارين الجندي في مسرحيتها "مامارسييز" في باريس

سمعي

تستضيف كابي لطيف دارينا الجندي الممثلة والكاتبة السورية اللبنانية التي تتألق في عملها المسرحي "مامارسييز" على خشبة مسرح "لا برويير" اعتباراً من الـ22 من كانون الثاني 2013 وحتى الربيع المقبل.

إعلان

 تحدثت دارينا الجندي عن مسرحيتها " مامارسييز" وبأنها تناولت فيها معاناة المرأة العربية وكيف يمكنها أن تعيش هذه الحرية، وتتوجه دارينا في مسرحيتها للنساء العربيات  المقيمات في فرنسا، وتطرح أسئلة جوهرية عن طبيعة حياة العرب في فرنسا وعن علاقتهم بثقافتهم وتاريخهم العربي. 

 
ذكرت الكاتبة والممثلة الجندي أنها استعملت في نصها المسرحي محطات من حياتها الشخصية لبناء رواية أخرى مغايرة للقصة الحقيقية ولكنها مستمدة من معاناتها كامرأة عربية تدعو لتكسير القيود والواقع وتحويل صرختها إلى فن مسرحي يكاد يضيع فيه الخط الفاصل بين الحقيقي والروائي.
 
أكدت دارينا الجندي على انتمائها للهوية العربية ورموزها كما استشهدت بهدى شعراوي ومحمد عبدو وقاسم أمين ونصر حامد أبو زيد ومي زيادة.  وركزت على الدور الريادي التي تلعبه المرأة العربية اليوم وتواجدها الملفت في المظاهرات وصرخاتها التي تؤكد على حتمية نجاحها ضد التيارات الرجعية التي تريد العودة بالمجتمعات العربية إلى مصافي الجهل والتخلف.
 
وعن الإعلام الغربي قالت الجندي:" أحياناً يخاطبني الإعلام في فرنسا بالطريقة التي أحاربها في مسرحي، ويصرون على إطلاق أحكام مسبقة عن المجتمع العربي وعلى المرأة العربية، ويحاولون اختزال الشخص في إطار الدين أو المذهب أو الطائفة وليس من خلال انتمائه".
 
 
 
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن