تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

أنس صباح فخري :"أنا مؤمن بعروبتي وفخور بسوريتي لكن هويتي هي التواصل مع الآخر"

سمعي
2 دقائق

تستضيف كابي لطيف الفنان المتعدد المواهب أنس صباح فخري الذي أسس العديد من الفرق الموسيقية من نوع الهارد روك، والذي حاز على الجائزة الأولى في مسابقة الأغنية الفرانكفونية في دمشق، ليتحدث عن مسيرته الفنية وعن اختلافه عن تاريخ والده الفني وعن أحوال سوريا وأهلها في الوضع الراهن.

إعلان
 
أسلوب فني مختلف 
" أسلوبي الموسيقي يشبهني كثيراً، ساعدتني اللغات كثيراً على اكتشاف ثقافات أخرى، لكن ذلك لم يغير شيئا في شخصيتي ولا في أسلوبي الموسيقي والفني الذي باعتقادي  يعبر عن فكر جديد وهوية جديدة، وهي الواقع الحالي الذي يفرض علينا أن نكون على تواصل مع الآخر، وهو برأيي الهدف الأول والأخير للثقافة".
 
النجل الأصغر للفنان صباح فخري
" صباح فخري إنسان متصالح مع ذاته بقدر كبير، وهو في الوقت نفسه أسطورة وفيلسوف ومنبع للعطاء و للمعلومات، وكوني الإبن الأصغر له جعلني مقرب جداً إليه، هو من علمني التسامح والمحبة والكرم والعطاء والتعامل مع الأشياء بعمق وليس بسطحية. أما سره فقد أودعني إياه في جملة كان يرددها دائماً على مسمعي، فقد كان يقول لي: "باستثناء الموت ... لا شيء مستحيل في هذه الحياة".
 
سوريا
" هذه ليست المرة الأولى التي تمر فيها سوريا بظروف صعبة، فقد كانت منذ الثمانينات محاصرة، وهناك ضغط كبير على الشعب السوري من العالم كله وهو من يدفع الضريبة اليوم، هذا الشعب الذي تعود على التعايش، والذي تربى على مبدأ الأخوة والتآخي والتسامح والمواطنة. أنا شخص عربي مؤمن بعروبتي وفخور بسوريّتي  ولا أتخلى عنها، لأن الانتماء للإنسان بمثابة الجذور للنباتات".
 
 

  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.