تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

أُنسي الحاج، الساكن في الذاكرة، المهووس بالحق والعدل هوساً لا يرحم

سمعي
مونت كارلو الدولية (كابي لطيف)
2 دقائق

تخصص كابي لطيف في وداع الشاعر الكبير أنسي الحاج، أحد أبرز رواد الشعر العربي، برنامجاً خاصاً تستعيد فيه ما قاله عن الشعر، القصيدة، الوطن، الحرية، الطفولة، الحب والموت. في حوار فريد لبرنامج "الوجه آلاخر" تم تسجيله في بيروت عام 2000.

إعلان

 الشاعر الفيلسوف يرد على أسئلة حياتية وذاتية كالغموض الذي يكتنفه: "لا أعرف إلى ما يعود هذا الإيحاء بغموض شخصيتي، فأنا لم أرده ولم أعمل له. إذا كان موجوداً فلا يد لي في ذلك، بل هو طبيعي. ليس فضيلة مكتسبة، بل هو فطري".

من هو أنسي الحاج الرجل وعما يبحث شاعر الحب والحرية؟

رحيل الأم وفقدان الحنان، هل هما وراء ولادة الشاعر والأسطورة؟ "هما وراء عدم مضي هذا الشخص باتجاه الرشد، وبقائه طفلاً. ثمة من يظن أنني أنعم بنعمة البقاء طفلاً في شعوري. ليست نعمة، بل هي هنا لعنة. فقدان الأم لا يُعوض، حتى لو أسفر عما يُظن شيئاً مهماً. أنا مستعد لمقايضة كل شيء بعدم فقدان الأم. هذا الفقد يحفر ثقباً في الروح لا يُردم".

أحب الناس البسطاء

في شعره ثورة على الرجعية "الأسوأ هي رجعية أنظمة الحكم، وهي مرتبطة بالحكام الذين يكتمون أنفاس الناس ويوقفون مجرى الحياة".

أنسي الحاج (1937 - 2014)

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.