تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

رنين الشعار وإيلي أشقر في باريس: "حنين" إلى الأغنيات الخالدة

سمعي
مونت كارلو الدولية (كابي لطيف)

تستضيف كابي لطيف الفنانة رنين الشعار وعازف القانون إيلي أشقر بمناسبة الحفل الموسيقي الذي أقيم في "كاباريه سوفاج" في باريس بعنوان "حنين" وفيه عودة إلى الطرب الأصيل والأغنيات الخالدة بدعوة من مؤسسة "كومنبرود" الفرنسية.

إعلان

رنين الشعار: نشأتي في بيت موسيقي كانت جواز سفر لي في الحياة

أحمل معي موهبتي إلى باريس وكل ما نشأت عليه. الرسالة التي أحملها في داخلي هي أن هذا الوطن الذي نعيش فيه يحمل جمالاً صافياً، يحمل ثقافة صافية، يحمل الكثير من الأشياء الجميلة التي نستطيع تصديرها إلى العالم، وهي مختلفة عن تلك الصورة البشعة التي يصدرها الإعلام عن بلادنا. نشأت في بيت موسيقي، ودائماً ما اعتبرت نفسي محظوظة جداً، ولم يكن بيتاً موسيقياً فحسب، إذ حتى جدران بيتنا تحكي موسيقى. لا أذكر يوماً استيقظت فيه دون سماع الموسيقى، أصحو وأنام على الموسيقى، ولوالدي عبد الكريم الشعار فضل كبير عليّ إذ كان بصيص النور في حياتي الموسيقية. هذه النشأة كانت جواز سفر لي في الحياة، كما أنها مسؤولية وعيت لها مع الوقت".

إيلي أشقر: أدافع عن التراث الموسيقي وعن نوعية الغناء القديم الذي نفتقده اليوم

"عنوان الحفل "حنين" يعبِّر عن حنينا إلى الوطن وإلى الزمن الماضي الجميل، فأيامنا أقل جمالاً مما مضى، خاصة على الصعيد الموسيقي والغنائي. إنه أيضاً الحنين إلى الأشياء التي نحبها والتي تعبِّر عن هويتنا الحقيقية وعمَّا نعشق. تغني رنين الشعار إحساس الزمن الجميل بمعطيات اليوم، بشبابها، بالزخم الذي تملكه، بالحس المتميز الذي تملكه، وهذا ما هو جميل لديها، فهي تستطيع نقل هذه الأغاني الجميلة بجديد اليوم. أتمنى لو أن الجيل الجديد يلتفت أكثر إلى التراث الموسيقي العظيم الذي تركته لنا السيدة فيروز والأستاذ وديع الصافي وعمالقة الموسيقى العربية. وهذا ما هو رائع وجميل لدى رنين الشعار التي تحمل هذا الشيء في داخلها، ونحن نعمل سوية لحفظ وإعادة إحياء هذا التراث".

نايلة عبد الخالق منظمة الحفل فخورة بهذا التمازج

"كان يجب أن تترافق عودة إيلي أشقر مع حدث يليق به، أي أن تكون أيضاً فرصة ليكتشف الجمهور الباريسي صوتاً جديداً يكون لديه فضول الاستماع إليه. عرفت أن الشراكة الموسيقية بين رنين وإيلي لا بد أن سيُثمر عنها شيئاً رائعاً، لأنهما جيلان يربطهما الموسيقي القدير عبد الكريم الشعار والد رنين، وقد انسجما فنياً منذ لقائهما الأول. وهكذا نشأ هذا المشروع وأنا فخورة جداً به وأتأمل أن أراه يستمر في المستقبل".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.