تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

المسرحي السوداني علي مهدي: "للمبدع قدرة على الإقناع تمنحه دوراً إنسانياً كبيراً"

سمعي
المسرحي السوداني علي مهدي مع كابي لطيف في مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف الفنان والمخرج المسرحي السوداني علي مهدي بمناسبة تعيينه أمينا عاما للهيئة الدولية للمسرح، وهو سفير السلام في اليونسكو.

إعلان

تتعاظم الآن مسؤوليات المبدعين في البحث عن صيغة لتخفيف حدة العنف الذي يشهده العالم

"حكايتي قديمة مع النشاط الدولي والإقليمي كنت من الذين ساهموا في أن تصبح الهيئة الدولية للمسرح واحدة من اكبر مؤسسات فنون الأداء على مستوى العالم من خلال أهدافها التي سعينا إلى تحقيقها مع مختلف الأطراف ومن حيث كونها وعاء جامع لمختلف الثقافات. ما نراهن عليه هو تعدد وتنوع أشكال الثقافات والفنون. الفن اليوم هو رسالة، عروض مسرحية، اوبرا ، كونسرت، غناء، كل هذا ضروري ولكن دون هتافات نحن لا نحتاج إلى هتافات بل إلى المساهمة في التوعية. كنت صادقاً منذ أن قبلت تكليف معالي المدير العام لليونسكو السيدة أرينا بوكوفا أن أكون مساهماً في تنفيذ سياسات اليونسكو فيما يخص ثقافة السلام، ما أسعدني ليس الوظيفة بقدر الثقة في شخص يستطيع أن يحقق الأهداف ويستطيع أن يسحب المشروع الأخلاقي والإنساني إلى فنون المسرح والتي هي أصلا مشروع إنساني."

المزيد من قبول الآخر واحترامه يفضي إلى التسامح

"يمكن أن نصل بمفهوم الإنسانية عبر الفنون إلى تحقيق الغايات الكبرى وهي رفاه الإنسان. تتعاظم اليوم مسؤوليات المبدعين والأدوار نفسها تتسع دوائرها لكي نحقق هذا التوازن المطلوب. العالم الآن للأسف الشديد يشهد كثير من التنافس في الغلو بكل أشكاله، ويعيش تناقضات كبرى على مختلف المستويات، وينجرف العقلاء حتى نحو ما تبدوا من إشارات سالبة من غير العقلاء. لذلك للمبدع دور إنساني في هذه المرحلة لان لدية قدرات على إقناع الآخرين كالممثل والإعلامي. الآن تتعاظم أدوارهم في البحث عن صيغة لتخفيف حدة العنف الذي يشهده العالم. هناك عنف وعنف متبادل ولا تنشا الأحداث من فراغ هناك نقطة ما أوجدت هذا العنف".

مونت كارلو الدولية

ما حدث في باريس شيء طارئ لا يمثل الواقع الحقيقي في فرنسا

"عشقت باريس لسنوات دخلتها وأنا شاب كما عشقت الأنشطة الثقافية والتقيت بالمبدعين العرب. في باريس دائما هناك ما يعزز ذكرياتي القديمة وما يدفعني للمزيد من البحث في باريس وخباياها. ما حدث في باريس شيء طارئ لا يمثل الواقع الحقيقي في فرنسا التي نعرف وهي تجاوزات من أشخاص والجميع استنكر ذالك من مسيحين ويهود ومسلمين في عصر التسامح الذي ينبغي أن تكون عليه الحال وهذه باريس التي نعرف".

التعايش رسالة إنسانية

التدابير الإجرائية صائبة وصحيحة لكنها تضفي على باريس نوع لم نعرفه من قبل. وما حدث لا يشبه باريس ولا يشبه المؤمنين من كل الأديان ولا المسلمين على وجه الخصوص. وستعود باريس عاصمة للتسامح ونورها غالب على كل ظلام أو غلو هنا أو هناك. انظر للمستقبل من خلال الفهم المشترك لمعتقدات الآخرين، ومعنى التسامح أن تقبل الآخر وتحترمه، وهذا يعني احترامك لكل ما في الأخر من معتقد وحدودك وحدود الآخر معروفة. لذلك التعايش رسالة إنسانية ونحن في اليونسكو نقول: قامت اليونسكو على الأهداف الإنسانية على قيم الأخلاق المتوفرة في المعتقدات الدينية وفي غيرها وعلى الحضارة التي صنعت الحاضر الذي نحن فيه، المزيد من قبول الآخر واحترامه يفضي إلى التسامح.

فيروز: التقيت بملكة

التقيت بفيروز أربع مرات وشعرت أني لم التق بمغنية أو إنسانة عادية... التقيت بملكة وأدركت أنها مطلعة على حركة الغناء بالعالم العربي فهي تكرس ذاتها ونفسها لفنها فقط. أنا غير محب لمقولة الزمن الماضي كان أفضل، اعتقد غير ممكن أن يكون أفضل، بل الآن أفضل وغدا أفضل وإذا اقتنعت بان البارحة أفضل أجلس في بيتي واكتفي، لكن اليوم أفضل حتى على المستوى السياسي والاجتماعي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.