تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

كريم الفواّل في "قصائد الحب والحرب" أصداء لوجع اليوم والأمس

سمعي
الصحافي والشاعر المصري كريم الفوال ( الصورة من مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف الشاعر والصحافي المصري كريم الفوال بمناسبة صدور ديوانه الأخير "قصائد الحب والحرب" الصادر عن دار روافد للنشر والتوزيع في مصر.

إعلان

 

شيماء لم تعرفني شاعراً، بعد موتها عدت إلى كتابة الشعر
الزلزال الذي حدث في حياتي كان هو المرحلة الانتقالية للمرور إلى الشعر، كنت اكتب الشعر ولكني توقفت عن الكتابة، لكن بعد مصرع زوجتي شيماء عبد الحميد في ليبيا حيث كانت تغطي مصرع معمر القذافي، وهي صحافية في التلفزيون الياباني، كان من المؤلم أن يجلس شخص في طائرة مع رفيقته في منطقة الشحن داخل نفس الطائرة. كان ذالك من أكثر لحظات حياتي قسوة أحاول أن أتجاهلها كلما ركبت الطائرة. شيماء لم تعرفني شاعراً وبعد موتها عدت إلى كتابة الشعر.
 
"رمسيس" رمز لكل حاكم متسلط
خصصت ست قصائد من كتابي "قصائد الحب والحرب" إلى "رمسيس" وهو يتكلم في خمس قصائد، وآخر قصيدة هي الرد عليه. "رمسيس" هو الحاكم الذي ظل على عرش مصر 67 سنة، نال اكبر قدر من الحكم في تاريخ دولة استمرت 5000 سنة، وهو رمز لكل حاكم متسلط سواء كان على جدار معبد أو في قصر بلحية أو جنرال. ولدت عام 1979 وجيلي يسمى جيل "كامب ديفيد" حتى لو كنا نختلف مع السادات، وكان والدي شاعرا، تعرض للاضطهاد في مصر بسبب قصيدة كتبها عام 1978. في صغري كنت أناقش أبي في شعر وقصائد أحمد شوقي وغيره.  أبي هو من اختار لي الدراسة في مدرسة فرنسية، وفي عمر 13 سنة كنت أحلم بزيارة باريس لأرى ما قرأته وتخيلته على أرض الواقع.
 
تعلمت من الاعلام الفرنسي ألا نعلن لشيء ولا  لأحد، ولا نعمل عند المدير ولا نعمل عند رئيس الجمهورية
درست الصحافة في باريس.  الدرس الأول الذي تعلمته أن هناك فرقاً بين الإعلام والإعلان، ونحن لا نعلن لشيء ولا نعلن لأحد ولا نعمل عند المدير أو مدير الجامعة ولا نعمل عند رئيس الجمهورية. تعلمت من العمل في وسائل الإعلام الفرنسية أن وقت المشاهد ثمين ويجب أن احترم المشاهد وأن أوصل إليه الرسالة في أسرع وقت ممكن كي لا افقده قبل أن يتحول إلى قناة أخرى. بدخول القنوات الفرنسية إلى مصر، بدأت أغطي أحداث العالم العربي ولاحظت انه باستطاعتي أن أعطي الفرصة لكل من له قضية ليعبر عن رأيه لأني واثق من حرفية التلفزيون الفرنسي. لم اعمل في جريدة أو قناة مصرية طوال حياتي وإذا حدث ذلك أظن أنني سأفشل لأن كل خبرتي موجهة الى الإعلام الأجنبي.
 
سيرة ذاتية
ولد كريم حسام الفوال فى القاهرة عام ١٩٧٩ وبدأ كتابة الشعر باللغة الفرنسية فى منتصف تسعينات القرن الماضي وقام بنشر بعض قصائده. درس الأدب الفرنسي في جامعة عين شمس ونال درجة الليسانس في اللغة الفرنسية وآدابها في العام ٢٠٠١. بدأ دراسات عليا فى الإعلام في المعهد الفرنسي للصحافة IFP بجامعة Paris I- Assas ثم توجه للعمل فى الصحافة مع اعتداءات الحادي عشر من أيلول /سبتمبر، ثم توقف عن الكتابة الأدبية ليعمل كمراسل ومنتج أخبار مع العديد من الوكالات والقنوات الفرنسية منذ ٢٠٠١ و حتى الآن. غطى خلالها الأحداث المهمة فى العالم العربي. فى العام ٢٠١٢ عاد الفوال إلى كتابة الشعر مجددا ولكن هذه المرة باللغة العربية التي نقلت تضارب مشاعره خلال السنوات الأربع الأولى للربيع العربي.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.