تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

رويدا عطية تكرّم الشحرورة صباح في باريس: أتمنى أن ترافقني روحها على المسرح

سمعي
الفنانة رويدا عطية ( الصورة في استديو مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف الفنانة رويدا عطية بمناسبة الحفل الذي تحييه في باريس لتكريم الشحرورة صباح على مسرح تريانون، نظّمته شركة كومنبرود العالمية بحضور العديد من الجاليات اللبنانية والعربية إضافة إلى الجمهور الفرنسي.

إعلان
 
المسؤولية كبيرة في غياب الشحرورة
"بعد تكريمي للشحرورة في مهرجان بيت الدين الدولي في لبنان وفي مناسبات أخرى، أحسّ هذه المرة بمسؤولية كبرى مع أني اكثر من يغني أغنياتها،  لكن بعد رحيلها بدأت اشعر أن الموضوع صعب جداً. قبل ذلك كنت اغني بحضورها، اما اليوم وهي بعيدة أتمنى ان تكون روحها معي على المسرح. كما اتمنى ان أوصل ولو جزءا بسيطا من حضورها الطاغي. اشعر ان صوتي سيكون حزيناً بغيابها لان هذه السيدة اعطتني ورقة مهمة جدا وهي الاستمرارية برفع إرثها الفني عاليا."
 
أغنيات تحاكي الذاكرة
"اخترت عددا من أغنياتالكبيرة صباح التي أحبها الجمهور وهي اغنيات تحاكي الذاكرة. لأول مرة أغني " ايام اللولو" وطبعاً سأقدم اغنية " ساعات ساعات" و" أهلا بهاطلة اهلا" و" لما عاطريق العين" و" عاضيعة" و" عالبساطة" وخاصة تلك التي علقت في بال جمهور المغتربين الذي عاشوا على أصوات كبار الفنانين العمالقة في غربتهم. واعتبر أن جمهور الاغتراب متعطش كثيرا للأغنيات الخالدة. اتمنى ان يليق البرنامج بمسيرة الشحرورة. اني في علاقة دائمة مع صوتي، اتحدث دائما اليه، وهو لا يخذلني ابداً. وأقول دائما في نفسي: فليخونني كل الناس إلا صوتي."

 

عنصر صورة-بدون قناع-كابي لطيف-رويدا العطية16-03-2015
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن