تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الشاعرة العراقية ريم قيس كبه : نحن بعيدون عن الموت وليس عن الوطن

سمعي
الشاعرة والمترجمة العراقية ريم قيس كبة

تستضيف كابي لطيف الشاعرة والمترجمة العراقية ريم قيس كبه المقيمة حالياً في العاصمة البريطانية لندن بعد أن انتقلت إلى سوريا ومن ثم إلى مصر. دواوينها الشعرية: "نوارس تقترف التحليق" " احتفاء بالوقت الضائع"، " أغمض أجنحتي وأسترق الكتابة"و "بيتنا".

إعلان

 

الوطن هو البيت الأخير
المنافي فنادق ننتظر أن ننتهي من رحلتنا فيها لنعود إلى بيوتنا،  الوطن هو البيت الأخير لذلك طبعت ديوان "بيتنا " في مصر. أنا عمري من عمر الوطن ، يعني آلآلف السنوات العراقية التي تنتمي لأرض الرافدين. احمل العراق في  داخلي أينما ذهبت، أنا نخلة اقتطعت من جذورها  في محاولة لزرعها مرة في سوريا وأخرى في مصر ولندن ولكنها ترفض أن تمد أي جذور في أي مكان. لا استطيع أن أمد جذوري، فنحن بعيدون عن الموت وليس عن الوطن لا استطيع أن أنام مليء جفوني ألا في العراق في بغداد. الحبل السري الذي يربطني ببلدي احمله معي أينما ذهبت. اللاجئون من بلداننا العربية،سوريا العراق ليبيا وغيرها من البلدان يبحثون عن تأشيرات للخروج من الموت."
 
أهديت الأمير تشالز ديواني المترجم للانكليزية "بيتنا"
في مناسبات كثيرة في أوربا قرأت قصائدي باللغة العربية أمام جمهور غير عربي، أجمل شيء في الجمهور الغربي انه يصر أن يسمع بصوتك ولغتك ويصغون بكل جوارحهم ، يصلهم الإحساس قبل الترجمة عندما القي القصيدة أتقمص أجواء كتابتها لتصل إلى المستمع بإحساس عميق. خلال إحدى التجمعات في لندن التقيت  الأمير "تشارلز" وعلمت أن الأمير مهتم بالثقافة الشرقية وله أصدقاء عرب ويقرا الشعر، فأهديته ديواني المترجم للانكليزية "بيتنا"  فيه قصيدة طويلة عن العراق إضافة إلى كثير من قصائد الحب".
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن