تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الكاتب السعودي محمد حسن علوان: لا أحاول اختراق التابو لتحقيق الشهرة

سمعي
الروائي السعودي محمد حسن علوان ( الصورة من مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف الكاتب السعودي محمد حسن علوان الحائز على "جائزة الرواية العربية 2015" في معهد العالم العربي بباريس في دورتها الثالثة عن روايته " القندس" للحديث عن مسيرته الأدبية والإنسانية.

إعلان

لدى القارئ الفرنسي فضول كبير لمعرفة ما يجري في الشرق الأوسط وفي السعودية تحديدا
"مهما أوغلنا في صميم مجتمعاتنا ومهما كتبنا عنها، في نهاية المطاف نجد أننا لمسنا دون أن ندري ما نشترك فيه جميعا كبشر. قرأت الكثير من الكتب في الأدب الفرنسي منذ حداثتي، واليوم أرى أن لدى القارئ الفرنسي فضولا كبيرا لمعرفة ما يجري في الشرق الأوسط وفي المملكة السعودية تحديدا. هذا الفضول الايجابي يسعدني ويمنحني فرصة لأوضح ما هي عليه الأمور في وطني بعيدا عن الصورة النمطية التي يسهل تعاطيها إعلاميا".

أسعى إلى كسر الصورة النمطية للغرب داخل المجتمع السعودي والصورة النمطية للمجتمع السعودي لدى الغرب
"أنا كروائي أسعى دائما إلى توضيح ما يخفى وتبيان ما هو في الباطن، كما أعمل على كسر الصورة النمطية للغرب داخل المجتمع السعودي والعكس كذلك أعمد إلى كسر الصورة النمطية للمجتمع السعودي لدى الغرب، وأهتم أن تكون كتاباتي فنية وإنسانية في آن معا. لا استطيع أن أرى مدى حضور شخصيتي وأفكاري في أبطال رواياتي، وأتمنى أن لا أكون واحداً منهم لأنهم في الغالب شخصيات غير سوية في المفهوم الاجتماعي وحزينة وتمر بانكسارات داخلية مؤلمة بعيدا عن الطمأنينة التي أنشدها في حياتي."

خطوطي الحمراء أن لا أؤذي أحدا
"خطوطي الحمراء هي أن لا أؤذي أحدا وأن لا أحاول اختراق "التابو" لمجرد تحقيق الشهرة أو الترويج لأعمالي بعيدا عن أصالة الرواية ووجها الفني. كل سطر أكتبه يجب أن يكون مبررا بشكل فني وموظفاً في هيكل الرواية. الحزن هو جزء من الطين الأصلي الذي خلقنا منه كبشر، والسعادة أمر استثنائي. وأعتقد أن التحدي الإنساني الطويل منذ الولادة إلى الموت هو مقاومة هذا الحزن وعدم الانهزام وهذا ما أحاول أن أقوم به. أقصى أحلامي أن أعيش كل يوم من حياتي في سكينة واطمئنان وسعادة وأن لا اشعر في يوم ما بالحرمان والظلم واليأس."

 

الكاتب السعودي محمد حسن علوان في استديوهات مونت كارلو الدولية
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.