تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الأميرة حياة إرسلان: هناك إجحاف بحق المرأة ودورها السياسي في لبنان

سمعي
الأميرة حياة إرسلان ( الصورة من مونت كارلو الدولية)

كابي لطيف تستضيف الأميرة حياة ارسلان رئيسة هيئة تفعيل دور المرأة في القرار الوطني في لبنان، والناشطة في سبيل حقوق المرأة والمدافعة عن دورها السياسي في لبنان.

إعلان

 

لا يمكن أن نتقبل فكرة أن لبنان بلا رئيس
"أسسنا جمعية لبنان للعطاء الخيرية عام 1983 لان المنطقة كانت بحاجة لنا وكنا نلملم آثار الحروب ، وفي عام 2004 أسسنا "هيئة تفعيل دور المرأة في القرار الوطني" لأنه كان هناك إجحاف كبير بحق المرأة ودورها السياسي في لبنان.أردنا أن نعوض هذا الإجحاف بحقها بالمطالبة بان يُمرر نظام الكوتا لكي يكون للمرأة دور فاعل في الحياة السياسية . مطالبنا تكبر من اجل انتخاب رئيس للجمهورية ولا يمكن أن نتقبل فكرة أن لبنان بلا رأس فالرأس يحتوي الحكمة وبالتالي تدبير الأمور. ولا نرضى بأي من التبريرات الواهية التي تستعمل لكي يؤخروا انتخاب الرئيس."
 
سائرة على درب سلكتها قبلي رائدات كثر
"اني اسير على  درب سلكتها قبلي رائدات كثر، كما أسعى لإثبات أن هناك إجحاف بحق المرأة ويجب التخلص منه. مشكلتنا أنه ليس هناك آذان صاغية عند السياسيين ومن يتولون شؤون الوطن ، الشعب الحي يجب أن يكون لديه حراك خاصة عندما يتعرض لإجحاف ولظروف معيشية سيئة . أنا ضد شعار إسقاط النظام ومع شعار انتخاب رئيس جمهورية لان نظامنا اسلم نظام في العالم ، لانه نظام ديمقراطي نسبي ومؤسساتي وهناك فصل للسلطات لكن الإشكال هو في التطبيق فقط، يجب أن نطالب بإسقاط جميع السياسيين الموجودين لأنهم لم يقدموا شيئاً للمواطن."
 
الأمير فيصل ارسلان كان يقدم مصلحة الوطن على مصلحته الشخصية
" ارتبطت بالأمير فيصل إرسلان وتعاطيت الشأن العام من خلال البيت المفتوح كما كانت العادة دارجة هكذا كان العمل السياسي. منذ البداية لمست في لبنان حاجات المواطن التي لا يجب أن تكون صعبة المنال بل مؤمنة تلقائياً كالمستشفى والمدارس والسكن. هناك ثروات مكدسة وعدم عدالة في التوزيع ناشئ عن نظام سياسي مادي خاطئ وهذا ما جعلني اشعر في داخلي برفض رهيب، والرفض هو بداية ثورة. الأمير فيصل إرسلان كان مدرسة في الوطنية والأخلاق وكان يقدم مصلحة الوطن على مصلحته الشخصية، وأنا أكمل رسالته بالطريقة التي أرادها فهو دعمني بكل ما يملك من قدرة ووثق بقدراتي وكان هذا الدعم دافعا أساسيا لكي استمر."

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.