تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

فيان دخيل تحمل جائزة «تكريم» للمرأة العربية الرائدة 2015

سمعي
فيان دخيل نائبة عراقية (الصورة من مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف فيان دخيل عضو مجلس النواب العراقي بمناسبة تتويجها امرأة العام 2015 من قبل جائزة تكريم للانجازات العربية في دبي.

إعلان

 

اختياري للقب يحمّلني مسؤولية الدفاع عن المرأة من أي دين وأي مذهب وأي بلد
"فخر كبير لي الفوز بجائزة تكريم للمرأة العربية، وبذلك أكون حزت على ثقة من رشحني، وحصولي على اللقب ليس مسؤولية بسيطة بالعكس عندما اختاروني لهذا اللقب، ليس لكوني أيزيدية أو عراقية أو كردية، بل لأني امرأة. إذاً ستقع على عاتقي مسؤولية الدفاع عن المرأة من أي دين وأي مذهب وأي بلد. لدي أيضاً مسؤوليات كبيرة، فحتى الان 3500 فتاة وسيدة أيزيدية مختطفة لدى تنظيم داعش وعليّ الدفاع عنهن كما من واجبي الدفاع عن المرأة أينما كانت وأن أحمل صوت تلك النسوة ".
 
ليس من السهل في العراق أن تكوني امرأة
"ليس من السهل في العراق أن تكوني امرأة وسياسية وقيادية وحائزة على جوائز في مجتمع يغلب عليه الطابع العشائري والعادات والتقاليد بشكل كبير. بعد سنة ونصف من كارثة دخول تنظيم داعش للعراق  التي لم تنته، لا يزال لدينا مختطفات ومفقودات وأكثر من 3 ملايين نازح يعيشون أصعب الظروف. ربما كان لدينا الكثير من المؤتمرات والمناشدات وأغلبها كانت في أوروبا وأمريكا. وهذه من المرات القلائل التي تخرج الصرخة من دولة عربية كالإمارات العربية المتحدة التي كانت من الدول السباقة في مساعدة النازحين العراقيين وتقديم الخدمات لهم والمساعدات والأموال."
 
يؤسفني ما حدث في باريس
"تربطنا علاقة قوية جدا بفرنسا شعبا وحكومة، وكانوا من السبّاقين لمساعدتنا، لكن هذا لا يعني أن باريس هي الأولى ولن تكون الأخيرة. الإرهاب لا حدود له ولا دين وهو يمتد من دولة إلى أخرى. لذا اعتقد أنه يجب التركيز في عملنا على بناء الإنسان بناء سليماً، وهذه مسؤولية المدارس والأهل والمنظمات والمؤسسات."
 
يجب أن نفتح صفحة جديدة للسلام
"يجب أن يكون هناك تسامح ومن ارتكب جرما يعاقب بالقانون وليس الانتقام. ولكي نبدأ خطوة جديدة علينا ألا ننتظر من الآخرين أو المجرمين أن يطلبوا الصفح، كل ذلك من أجل أن نحظى بالسلام وبالعيش بهناء".
 
فيان دخيل عضو مجلس النواب العراقي

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.