تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

في ذكرى الثورة المصرية: " فراعنة مصر الجدد" لجيهان الطاهري على قناة ارتي الفرنسية

سمعي
المخرجة والصحافية المصرية جيهان الطاهر

تستضيف كابي لطيف المخرجة والصحافية المصرية جيهان الطاهري بمناسبة عرض فيلمها التسجيلي " فراعنة مصر الجدد" الرؤساء الثلاثة جمال عبد الناصر، أنور السادات وحسني مبارك على قناة ارتي الفرنسية.

إعلان

 

الفيلم يتحدث عن حقبة انتهت في ٢٠١١
"الفيلم  يتناول شخصية وبصمات الرؤساء الثلاثة . الهدف منه هو محاولة لفهم ما حدث في تاريخ مصر وربطه في الواقع الحالي. أما ما كُتب عن الفيلم بأنه يشوه صورة مصر وأن تمويله أتى من الخارج، فهذا كلام يعود إلى العصر الحجري، وأن لا يُسمح لمصري أن يفتح نقاش أو حديث أو يطرح أسئلة ذلك يعني بداية التدهور في مصر، ولا اعتقد أن مصر تعيش هذا الوضع حالياً."
 
كل رئيس او ملك حكم مصر لم يستمع أبدا لأوجاع الشعب
" أنا مصرية وجذوري متأصلة في مصر، وحين أذهب الى مصر أشعر بأن كل شيء بخير طالما أن مصر بخير. ولكن الشعب المصري يعيش معاناة، وهو لم يكن أبدا جزءا من المعادلة. كل رئيس أو ملك حكم مصر لم يستمع أبدا لأوجاع الشعب وقد حان الوقت لكي يكون الشعب المصري جزءا من المعادلة." 
 
دخلت عالم الصحافة بالصدفة
"كنت دائما أتمرد على أبي لآني كنت أودّ أن اثبت له أني قادرة على إنجاز الكثير وكنت أرغب ان يكون فخوراً بي. فوالدي رجل تقليدي الى حد ما حيث أنه لم يوافق على سفري للدراسة خارج مصر بمفردي. ولهذا أردت ان أكسب المال لأتمكن من السفر فيما بعد للدراسة وأول عمل حصلت عليه كان لدى وكالة الأنباء رويترز، وهكذا دخلت عالم الصحافة بالصدفة. "
 
كيف لنا ألا نتكلم عن فلسطين كدولة
"بعد كل هذه السنوات كيف لنا ألا نتكلم عن فلسطين كدولة؟ ولماذا؟ وهذه مشكلة إن لم تحل فمشاكل الوطن العربي ستستمر، ونحن نعرف جيدا هذه القصة وقد كتبت كثيراً في هذا الموضوع وأنجزت فيلماً وثائقياً عنه، ولكني وصلت الى مرحلة أني لا أستطيع أن أقدّم أو أنقص في هذه المشكلة لأنها ستلقى حلا حين يقرر السياسيون حلها وهو ليس بالأمر الصعب"
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن